الخلافات الزوجية: أسباب وحلول

عالم الأسرة » هي وهو
13 - رمضان - 1424 هـ| 08 - نوفمبر - 2003


الخلافات الزوجية : أسباب وحلول

د . عبير زهير

   

لا يخلو بيت من مشكلات عائلية بين الزوجين ، فهذا شيء طبيعي ، خصوصاً إذا كانت من نوع المشكلات العادية التي تنجم عن تقلبات الأمزجة واختلاف الطباع بين الأزواج. ونحن هنا لا نتحدث عن ذلك ولا نبحثه ، ما نقصده بالضبط هو تلك الصور من الخلافات التي قد تهدد الحياة الأسرية برمتها .

 

·    أسباب شتى

يقول علماء النفس والاجتماع : إن الخلافات الزوجية لا تنشأ من تلقاء نفسها وإنما تنبع نتيجة لأسباب منها :

·    تباين أسلوب الزوجين في تربية الأبناء .

·    الاختلاف المستمر في الآراء ووجهات النظر.

·    الكذب ، الغيرة الشديدة ، الأنانية ، العناد

·    القسوة والتعسف.

·    الشتم والإهانات.

·    عدم تحمل المسئولية.

 

·    تجنبي العناد

 

يقول الخبراء إن العناد المتبادل بين الزوجين كان سببا رئيسيا في وقوع العديد من حالات الطلاق ، وبالرغم من أن أوجه العلاقة الأخرى بها الكثير من الإيجابيات ، إلا أن هذه الصفة (العناد) أو الإصرار على موقف ما كثيرا ما يتسبب في تعقد المشكلات ووصولها إلى طريق مسدود ، وقد كان من الممكن حل المشكلة بقليل من التنازل أو الكلمة الطيبة .

 

والواقع أن الزوجة تستطيع أن تجعل زوجها يفعل ما تريده هي ولكن بشكل غير مباشر ومع الحفاظ على كرامته ، ويمكن لها هنا أن تتذكر الأسلوب الذي كانت تتبعه معه في فترة ما قبل الزواج والمتسم غالباً بالود والحب والاحترام ، وهو أسلوب من الأولى أن يتبع بعد الزواج لأن استمرار الزوجة في الحفاظ على أسرتها شيء مهم للغاية وأكثر صعوبة من الفترة التي تسبق ذلك .

 

·    القرارات الأسرية بيد من ؟؟

 

التذبذب في اتخاذ القرارات من جانب الزوج بمعنى موافقته على شيء ما ثم رفضه بعد ذلك يقود إلى مشكلة عائلية أخرى منتشرة إلى حدٍ ما بين العديد من الأسر ، وهذه الحالة نطلق عليها الشخصية المزدوجة .

 

كذلك فإن الاعتماد على القرارات الفردية أكثر من القرارات الجماعية عند إدارة شؤون الأسرة ، أو إعلان معظم القرارات من جانب الزوج أو الزوجة فقط دون مشاركة الطرف الآخر يتسبب في وقوع العديد من المشكلات داخل الأسرة .

 

·    الأسلوب التكافئي

ويعني وجود اتساق في أسلوب تفاعل وعلاقة الوالدين مع الأبناء، ولا يختلف هذا الأسلوب باختلاف المواقف ، ويشترك كل من الزوجين في اتخاذ القرارات مثل اختيار نوع تعليم الأبناء ، أماكن النزهات ، توزيع الأعمال المنزلية. وقد يحدث أحياناً تعارض في الأفكار والآراء ولكنه لا يهدد العلاقة بينهما حيث أن الخلافات سرعان ما تنتهي وتحل ببساطة ومرونة وبالتالي يسود جو من الديمقراطية والمشاركة والتفاهم الأسري .

 

·    الأسلوب التكاملي

حيث تتوزع الأدوار بالتساوي بين الوالدين فكل منهما يمارس سلطته وخبرته في بعض النواحي الأسرية ، فيمارس الأب مسؤولياته في العمل وكسب الرزق وفي تولي المناصب السياسية والإدارية والقيام ببعض الواجبات المنزلية ، وكذلك عندما يتعلق الأمر بشؤون المنزل أو الأبناء تكون حرية اتخاذ القرار من سلطة الأم . على أن تتسم قرارات كل منهما بالموضوعية والمنطقية .

 

وهذا لا يعني انفصال الوالدين بل يوجد نوع من التكامل والاتساق بين تلك الأدوار والمهام بحيث لا يسمح بوجود أي خلاف بينهما .

 

·    كيف تتصرفين عند وقوع مشكلة بينكما ؟

حين تطيعين الله في زوجك عند حدوث مشكلة بينكما – مع قوة الألم النفسي الذي قد تشعرين به - وتحتسبين ذلك عند الله لكسبت الاثنين ، الأجر ورضا الزوج ومحبته. وهذا طريقك إلى الجنة... والسطور التالية تساعدك في ذلك :

·    اكظمي غيظك وامسكي أعصابك عند تفجيره القنبلة ، ولا تنطقي بكلمة واحدة قد تفجر الوضع أكثر ، وقد تحدث الدكتور (نورمان رايت) في فصل كامل في كتابه (التفاهم مفتاحك إلى السعادة الزوجية) عن أهمية التزام الصمت عند الخلاف بين الزوجين .

·    تذكري حسناته وضخميها في عينيك ، فهذا يخفف كثيراً من مشاعرك السلبية التي قد تتولد في تلك اللحظات .

·    احتسبي الأجر في طاعة زوجك ، وتذكري دائماً أن حسن تبعل المرأة لزوجها يعدل الجهاد في سبيل الله وحضور الجمع والجماعات كما في الحديث .

·    أحسني إليه وبالغي في إكرامه فسوف يشكر لك هذا ويحقق ما تسعين إليه.

·    لا تقطعي قنوات الاتصال بينكما فلا يعني غضب أحدكما توقف الحديث في غير ذلك الموضوع .

·    لا تنامي تلك الليلة إلا وقد أعدت المياه إلى مجاريها، فكلما مضى وقت أكثر على المشكلة دون حل ازدادت تعقيداً .

·    استمري في تحين الفرص لمناقشة هذا الموضوع معه ولا تيأسي فقد يقتنع ويغير رأيه، ولكن لا تكثري من تكرار هذا الموضوع في كل مناسبة، فهذا قد يغضبه أكثر .

·    وأخيراً بادري بالدعاء أن يلم الله شعث قلبيكما وأن يجمعكما على الخير وأن يجعل كل واحد منكما قرة عين للآخر .

     



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- رياض الكثيري - الإمارات العربية المتحدة

12 - ذو القعدة - 1426 هـ| 13 - ديسمبر - 2005




من المستحيل ان لا يكون في اي منزل من مشكلة ولكن التنازل من اي من الزوجين قد يساعد في حل المشكلةولكن على شرط ان يحفظ كرامة الطرف الاخر اسس الحل هو الصبر

-- كريمة - الجزائر

16 - ربيع الآخر - 1427 هـ| 15 - مايو - 2006




و لكن الى متى تبقى المراة تتنازل عن حقوقها

تنازلت كثيرا و سكت كثيرا وناقشت زوجي بكل هدوء وباسلوب راقي ومثقف لكن دون فائدة حتى مات الحب في قلبي تجاهه

محمود أحمد محمود

12 - صفر - 1432 هـ| 18 - يناير - 2011

قول الله تعالى ( ان مع العسر يسرى وان مع العسر يسرى فاذا فرغت فانصب والى ربك فرغب ) صدق الله العظيم.

ريماس

01 - ربيع الآخر - 1432 هـ| 07 - مارس - 2011

وانا متلك مش عارفه كيف اجيه مع انه متعلم بس مابحب يغير بحاله ولا شئ حتى وصلني لمرحله الامباله فيه وصدقا بطلت احبه واندمت على الارطباط فيه ناقشت وتحملت عصبيته على كل شئ ومضطره اسكت عندي اولاد مع انه نفسيتهم تعبت ومش لاقيه حل غير الصبر يمكن مكتوب على النساء دائما التنازليعني ايام وبتمرق.

-- زينة عبدالاله - العراق

20 - شعبان - 1429 هـ| 23 - أغسطس - 2008




الى متى ستبقى هي المرأة المسؤلة الاولى عن ديمومة العائلة لماذا لانطلب من الرجل اذا كان يرجو الاخرة ويخاف الله ان يحترم زوجته وأن لا يؤيذها بالصراخ والشتائم عندما يكون غاضبا الا يستطيع هو ان يفهم ان الزواج هو حب متبادل,تفاهم متبادل ,وغفران متبادل وليس مسؤلية المرأة فقط ,الايعرف الزوج ان الزواج اساسه الحب والاحترام والا فان الحب بدون احترام سوف يموت عاجلا ام اجلا,مهما كانت قابلية المرأة على التحمل سيأتيها يوم وتنفجر وتحول العائلة الى ساحة لتصفية الحسابات مع زوجها,او اذا كانت امورها الاقتصادية جيدة فسوف تهرب وتأخذ الاطفال أذا كانوا موجودين وتطلب الطلاق وهيهات ان تنفع عند هذه المرحلة اي محاولة لرأب الصدع بعدان كانت المرأة قد استنفذت كل المحاولات وما تدفعه المرأة من صحتها النفسية الشيء الكثير ولا تجد اي مقابل ولو ابسط شيء وهو كرامتها نعم سوف تهرب المرأة .أما اذا لم تستطع الهرب فسوف تهرب وهي داخل البيت بأن تسحب نفسها من مسؤولياتها العائلية
اي زواج هذا الذي تدخل فيه المرأة والمجتمع والدين يحملها منذ البداية مسؤولية ادامته ومسؤولية تصحيح اخطاء زوجها ومساندته نفسيا واقتصاديا وكأنها تزوجته لتكمل تربيتهالتي بدأتها أمه ولم تتزوج لتعيش مع انسان يسندها وتسنده وتحس معه بالامان,انا أطلب الا يكون الحوار موجه للمرأة لأن المرأة ومنذ ان تولد في عالمنا يعلمها المجتمع ان تكون صبورة ومضحية من اجل ابويها واخوتها الصغار ومن ثم زوجها اذا تزوجت حتى أصبح طبع الصبر والتضحية عادتان لدى المرأة لا تستطيع ان تتخلى عنهما بسهولة ,كفانا مجاملة للذكور يجب ان يتعلم الذكر ان يصبر وان يضحي وان يحترم الجميع وان تكون هذه الاشياء طبع لديه في حياته وليس اشياء يستخدمها لاظهار وجها حسنا بيما هو يبطن شيء اخر الا وهو حب السيطرة والتملك وتغيير المقابل حسب هواه خاصة زوجته,يجب ان يتعلم ان الزوجة هي الاهم ورضاها هو الاهم وليس الناس و صورته الاجتماعية امام اهله وزملاءه,ويجب ان يتعلم ان يحترم زوجته لانه يحبها وليس خوفا من اهلها وعندما يموت الاهل سوف يرجع لعادته القديمة,ويجب ان يتكلم مع زوجته كما يتكلم مع أي زميلة بالعمل لان زوجته هي الاهم وليس الزميلات اللواتي فد يذهبن بأي لحظة

ام الاء

17 - ذو القعدة - 1433 هـ| 03 - اكتوبر - 2012

بوركت يا اختي اثلجت صدري كل هذا الكلام في قلبي واردت ان اصرخ به ولكنك عبرت عنه تعبيرا دقيقا.ليت زوجي يطلع عليه.

-- -

02 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 16 - مايو - 2010




نحن نريد اقصر الطرق التي توصلنا الى الجنة المرأة بطاعتها لزوجها تضمن حياة سعيدة اذا هي تنازلت عن بعض الاشياء فسوف تكبر في نظره وتحصل على ما تريده المرأة تملك سحرا ربانيا يجي عليها ان تستخدمه بملاطفتها لزوجها وحسن تبعلها له من تفعل ذلك فلن تجد الا ما تريد لا يوجد اناس على وجه الارض تطرح عليه السلام ويرد عليك بالاساءة
من وحهة نظري ان سعادة الاسرة مرهونة بسعادة الزوجة

-- رومنسي -

11 - ربيع أول - 1432 هـ| 15 - فبراير - 2011




أنا دائما احاول حل المشكلة في وقتها ولكن للاسف زوجتي دائما تصر على رايها وتصفني بان انا المخطأ وانا اثير المشاكل ولابد من انا ان اقوم بالاعتذار في كل مشكلة وعلى سبيل المثال هي تطلب ان يقوم بعلاج اسنانها دكتور (رجل)مع توفر البديل واخصائيات في الاسنان وانا لا اريد ان تكشف عند رجل بل وطرحت عليها أن اقوم بعلاجها في أكبر المراكز المتخصصه وعلى حسابي مهما كلف الامر ومع ذلك تصر على الكشف عند الدكتور ...إلخ

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...