ليلة القدر وزكاة الفطر

أم معاذ في رمضان (3ـ 3)

واحة الطفولة » واحة الأخلاق
28 - رمضان - 1434 هـ| 05 - أغسطس - 2013


1

 جلست الأسرةبعد تناول طعام الإفطار، وأحضرت أم معاذ بعض الكتب التي كانت تطالع فيها عن فضل الصوم، اختار معاذ كتاب هدي النبي في رمضان، وطلب من أمه أن تشرع في القراءة منه.

معاذ: هل تكملين لنا يا أماه القراءة من هذا الكتاب؟ نرغب في سماع بعض فضائل الصوم.
أم معاذ:حسنا يا معاذ، يقول الكاتب: والصّوم ليس صوماً عن الطعام والشّراب فحسْبُ، ولكنّ الصّائم ينبغي أن يضبطَ لسانه؛ فلا يغتابَ أحداً، ولا يتدخّل فيما لا يعنيه، وعليه أن يكفّ نظرَه عن المحرّمات وأذنَيهِ عن سماعِ الكلامِ الفاحش... وعلى الصّائم أن يُمضي وقته بالعمل والدراسة وقراءة القرآن والذّكر، ومشاهدة البرامج التلفزيونية الهادفة، والاطلاع على مواقع الشابكة (الإنترنت) الهادفة.

مسعود: وماذا عن فضل العشر الأواخر ياأمي؟

أم معاذ: عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم،  يجتهد في العشر الآخر ما لا يجتهد في غيره رواه مسلم، وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم، "كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان "رواه البخاري.


الأب: ولا تنسوا أن من أعظم فضائل العشر الأواخر أن فيها ليلة القدر هل تذكرون سورة القدر؟

معاذ: نعم يا أبي هل ترغب أن أتلوها لكم؟

الأب: تفضل يا معاذ..

معاذ بتلاوة وخشوع: بسم الله الرحمن الرحيم "إنا أنزلناهُ في ليلةِ القدر* وما أدراكَ ما ليلةُ القدر* ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر* تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر *سلامٌ هي حتى مطلع الفجر".

الأب: أحسن الله إليك يا معاذ تلاوتك للقرآن خاشعة وطيبة.

مسعود: وماذا يقول الكاتب عن زكاة الفطر يا أمي؟؟

أم معاذ: يقول الكاتب: زكاة الفطر أو زكاة الأبدان هي أحد أنواع الزكاة الواجبة على المسلمين، تدفع قبل انقضاء صوم شهر رمضان.  وهى واجبة على كل مسلم من قادر عليها.

مسعود: لماذا سميت هذه الصدقة بزكاة الفطر أو الأبدان؟

يقول الكاتب: سميت زكاة الفطر بهذا الاسم نسبة للفطر من الصوم، ولأنها مفروضة على الأشخاص لا على الأموال. بمعنى أنها فرضت لتطهير نفوس الصائمين، وليس لتطهير الأموال كما في زكاة المال مثلا.

معاذ: ماشاء الله نتمنّى أن تكون السنة كلّها رمضان؛ حتى نحصل على الأجرِ والثواب الكثير.

الأب: وفقكم الله يا أبنائي لما فيه رضاه.. وكل عام وأنتم بخير.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: الألوكة (بتصرف).

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...