السعوديات خادمات منازل.. تناقض السفوريين! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

السعوديات خادمات منازل.. تناقض السفوريين!

كتاب لها
26 - شعبان - 1430 هـ| 18 - أغسطس - 2009


1

اطلع كثير منا على التقرير الذي بثته إحدى وسائل الإعلام الأجنبية عن وجود توجه جديد لدى النساء في السعودية، يتمثل في انخراط عدد من المواطنات في سلك العمالة المنزلية لدى الغير، وقد تضمن التقرير مقابلات مع عدد من الناس، رفض معظمهم هذا التوجه.

والتقرير في حقيقته يكشف التناقض الصارخ لدى دعاة سفور المرأة الذين يرون أن نصف المجتمع معطل بسبب عدم خروج المرأة من بيتها للعمل، ولا يقيمون أي وزن لعملها المهم والحساس والخطير في بيتها وبين أبنائها، وهاهم اليوم يخرجونها من شرف العمل في منزلها طمعا في حصولها على مبلغ زهيد وثمن بخس من العمل في بيوت الآخرين، إذ كيف تعد المرأة عندما تعمل في بيوت الآخرين امرأة عاملة وتخرج من حساب معدل البطالة في حين أن عملها في بيتها وقيامها بشؤون أسرتها واضطلاعها بأعظم مهمة وهي بناء الإنسان تربويا وعاطفيا واجتماعيا ونفسيا لا يخرجها من كونها عاطلة عن العمل وأنها تشكل عبئا على التنمية؟!

 

والتقرير أيضا يستدعي طرح عدة تساؤلات:

 أليس عملها في منزلها أولى وأحفظ لها من تعريضها للفتن والمصائب بالعمل في منازل الآخرين؟

ثم أليس هذا باب لامتهان كرامتها وتعريضها للابتزاز؟

 ألا يترتب على هذا التوجه انتشار للجرائم اللاأخلاقية لاسيما وأن التقرير لمح لذلك عندما أشاد بجمال السعوديات وفق إحدى الدراسات؟

ثم أليس هناك مجالات ومهن أخرى للمرأة أولى بأن تكون في سلم أولويات السعودة لدينا؟ وهل سنكرر الخطأ عندما بدأنا بتطبيق السعودة لمهن متواضعة مثل قيادة سيارة الأجرة وأسواق الخضار والتعقيب في حين أن مدارسنا وكلياتنا وجامعاتنا مثلا تزخر بالأساتذة الأجانب ومصانعنا ومستشفياتنا ومراكزنا الصحية مثلا تعج بالمهندسين والأطباء الأجانب ومنهم ضعيف التأهيل بل ومنهم المزور أيضا؟ أليست المهن والوظائف المرموقة وهي كثيرة أولى بالسعودة؟ ولماذا نلجأ للبدء بسعودة الوظائف المتدنية هل هو هروب من عناء التأهيل أم ضعف في التخطيط؟

وهل أصبحت أبواب الرزق وفرص العمل بهذا الضيق والشح لكي نلجئ نساءنا لهذا المجال الحرج وغير المأمون؟ أما ما قد يورده البعض من أن هذا التوجه سيمنع بعض النساء من امتهان بعض الأعمال غير الشريفة مثل التسول عند إشارات المرور أو على أبواب المساجد، فهذا ليس صحيحا لأن من دأب على التسول وامتهان ذاته بهذه الطريقة لن يفكر أبدا في العمل الشريف.       

  أما كونها ستساعد في التخلص تدريجيا من مشكلة استقدام الخادمات غير المسلمات فالعلاج ليس امتهان المواطنات بهذه الصورة المؤسفة، إذ المشكلة لا تعالج بمشكلة مثلها أو أخطر منها وإلا أصبحنا كمن يريد أن يعالج الزكام بالجذام!

وتأسف كثيرا عندما تجد بعض المتدينين يهللون ويستبشرون بهذا التوجه معتبرين أنه "خطوة تطبيق الحل الجديد بنزول الخادمة السعودية لسوق العمل" ويغفلون عن النصوص الشرعية التي حفظت للمسلمة كرامتها زوجة وأما وبنتا حافظة للغيب راعية للأخلاق والقيم وبهذا وحده "يتحقق تماسك المجتمع ويجنبه مزالق التهدم من الداخل" وليس بنزول المرأة السعودية لسوق العمل وكيف؟  خادمة!! 

وأخيرا.. يجب ألا يكون عجزنا عن فتح المجالات وتهيئة الفرص اللائقة للمرأة بالعمل سببا لإلجائها لذلك، ويجب ألا تدفع المرأة ثمن عجزنا هذا من كرامتها وعفتها وطيب عيشها وعزة نفسها، وكان الأولى بنا الاعتراف بفضلها ومكانتها ورد الجميل لها.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-رويدك اخي!- yasara -

26 - شعبان - 1430 هـ| 18 - أغسطس - 2009




عذرا اخي طارح الموضوع، لا اتفق ونظرتك التحليلية للموضوع وذلك للاسباب التالية
-اذا كان عمل المراة كخادمة في منزل يترتب عليه كل تلك المفاسد، فالاولى منع الكل سعودية او غيرها مسلمة او غير مسلمة، امامع وجود هذه المحاذير ونقول لغير السعودية او لغير المسلمة انت تعملين وبنت البلد لا، فلا اعرف وجه الفرق في الحالتين، امرنا بسدالذرائع من جميع ابوابها والنساء كلهن اماء الله لهن حق الستر والعفاف بغض النظر عن ينها
- كذلك وجود بنت البلد مربية لهي اقدر على تربية النشء والاعتناء بهم بما لا يتعارض مع قيم الدين واعراف المجتمع
- واقل ما يقال انها لن تكون سفيرة سوء اخلاق او عقائد لانها بنت امجتمع وهو مسؤول ان يحميهن ويدفع عنهن السوء لقيامهن اجب عظيم كهذا
- اما ما ذكرت من واقع السعودة فاتفق معك كليا

-!!- haya - السعودية

26 - شعبان - 1430 هـ| 18 - أغسطس - 2009




تناقض عجيب .. يعيشه اولئك السفوريين ..
من الحلول لتجنب البطالة .. هو انخراط المرأة في العمل الذاتي أو العمل المستقل والمشاركة في المشاريع الصغيرة بمساعدة احدى الجهات في الدولة .. وليس القبول بأي عرض عمل تحت سيطرة أي من الأشخاص والنزول بمستوى المرأة في بلد يعيش في مستوى فوق المتوسط .. !!
أولا يعلمون ان معدلات التحرش بالمحارم في ازدياد .. فما بالهم عندما تمتهن المرأة العمل في بيت غير بيتها وبيت محرمها .. بالطبع سوف تتعرض لجرائم لا اخلاقية وابتزاز مضاعف .. !!
فليبحث اولئكالرجال عن حلول أنجح .. واكثر عقلانية !!
نسأل الله السلامة ..

-.........- باحثة اجتماعية - السعودية

26 - شعبان - 1430 هـ| 18 - أغسطس - 2009




والله إنه لشئ مؤلم أن نرى السعودية خادمة لماذا لايتم توفير البديل ولن أتوقع أن سوف تذهب لتخدم في بيوت الناس وحاجتها متوفره فالجوع والفقر هو ما جعلها تصل إلى هذا الحال نحن نتكلم ونحن نجلس أمام المكاتب الوثيرة والتكيف ونقول لماذا ولماذا والاغلب قد يكونون مستواهم التعليمي متدني على العموم بودي لو عمل دراسة عن صفات وخصائص من يلجأن إلى العمل في المنازل حتى نكشف حقيقة الفقر التي يعيشها بلادنا

-تبوك- هلالة -

26 - شعبان - 1430 هـ| 18 - أغسطس - 2009




والله مانافاهمة؟يبون الحريم يلزمن بيوتهن وهن يعانين فقر شديد يا خواني وفروا لهن الحياة الكريمة واطلبوهن ينظبن بلبيوت.بعدين وش يعني سعودة الاعمال؟وش عيبه الخضرجي والسواق؟وكمان للحين الكفاءات السعودية ما تسد الوظايف المرموقة ليه بعد ما نملاها بامتعلمين من الدول الثانية؟ومن قال انهم مزورين ومش مؤهلين؟اذا شفنا حالة هذا ما يعني ان الجميع كده.انا اقول انه الشغل مو بعيب ولو احتجت واحدة تشتغل في بيتي وخيروني بين بنت البلد والسريلانكية لا والله افضل بنت البلد تراعي اولادي وبيتي وعفتها وحقوقها بالحفظ والصون

-- مراقب من بعيد - السعودية

27 - شعبان - 1430 هـ| 19 - أغسطس - 2009




الظاهر أن الكلام عن المرأة التي لا تمتلك مؤهلات ولم تنل حظا من التعليم ودفعتها الحاجة وألجأتها الضرورة إلى العمل فهل هناك بأس أن تعمل مربية أو خادمة أو عاملة مشغل أو غير ذلك من الأعمال التي تلائم قدراتها وتناسب إمكاناتها
وهل يعقل لمن كان هذا حالها أن تطالب لها بوظيفة مرموقة وهي خلوا من كل سلاح ومجردة من كل خبرة
ولست أوافقك في تقسيم الأعمال إلى عمل مرموق وعمل متدن الذي أفهمه هو أن تكون مرجعيتنا ومعيارنا في الحكم على الأشياء هو الحلال والحرام.. فمن أجلاء الصحابة رضوان الله عليهم من كان يعمل خادما ولم يعبه ذلك شيئا!
هناك في المجتمع السعودي من يفضل الفقر على أن يعمل ببعض المهن المتدنية على حد تعبيرك، أليست هذه الحالة هي الأولى بالعلاج بدلا من ترسيخها وتكريسها بهذه الفكرة الانسحابية التي لم تحل إشكالا ولم تقدم بديلا ؟
ألم يقف البعض من قبل في وجه تعليم المرأة وأخذوا يصفونها بأنها الخطوة الخطيرة التي ستخرج المرأة من البيت وأن أعداء الأمة يتربصون بنا ويخططون من أجل إشاعة الفاحشة ونشر السفور بين النساء؟!
ثم ما علاقة السفوريين بعمل المرأة كخادمة؟! ألست معي أن هذه مبالغة و تحسسا زائدا وإمعانا في التفسير التآمري لكل ما يدور حولنا؟!
ألست معي كذلك في أن المسلمة الأندونيسية أو السريلانكية حين تعمل خادمة في بيوت الآخرين وتترك مهمة تربية أولادها وتنشئة الأجيال تصبح نفس المشكلة قائمة إذا كان يعنينا فعلا أمر المسلمين في أنحاء الأمة؟!

-تبوك- الصقر - السعودية

29 - شعبان - 1430 هـ| 21 - أغسطس - 2009




المرأة السعودية وغيرها هي اكرم من ان تعمل عاملة منزل لما فيه من المهانه وعدم التقدير وافحترام وهذا ما نلاحظة عند تعامل الكثير مع العامله الأسيويه او غيرها فما بالك ببنت البلد التي تفهم لغتنا وعاداتنا المراة لم تسلم من التحرش في الأسواق والمتنزهات وغيرها فما بالك عندما تكون لديه في المنزل سؤال لمن اصدر هذا القرار هل ترضى هذه الوظيفة لأحد من قرابتك ؟ اذا كيف ترضاها لختك المسلمة اتق الله يااخي وابحث عن وظائف يمكن أن توفر للمرآة لقمة العيش وتحفظ لها كرامتها مثل العمل في مصانع نسيج او العاب او خياطة او على الحواسب او في لف الهدايا او الورود وغيرها من الوظائف التي تجيدها المرأة ولا تحط من قدرها ( لايؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسة )

نظام وتشريعات+عمل=حفظ حقوق
بدون هذه المعادلة انا ارفض المرأة السعودية العمل سواء في بيت او في قصر او في عمارة او شقة ، لأننا نحن معشر الرجال نعاني من ضعف التشريعات وضعف تطبيقها وغياب النظام الذي يحفظ حقوقنا وحقوق العامل الاجنبي البلد يعاني من ضعف في تطبيق انظمة حقوق العاملين بالاضافة الى عدم وجود هيئة مستقلة تدافع عن العامل سواء سعودي او اجنبي مثل ما هو موجود في معظم الدول العربية وهي نقابة العمال او الصحفيين او المهندسين او المعلمين او السائقين الى اخر قائمة الوظائف الموجودة.
متى ما كانت انظمتنا قادرة على حفظ حقوق بنتنا الغالية واختنا وامنا انا اقبل ان تخرج وتعمل في اي مكان بشرط بشرط بشرط الا تكون عرضة للاختلاط او الامتهان.. والله المستعان

-- shahr - أخرى

20 - رمضان - 1434 هـ| 28 - يوليو - 2013




السلام عليكم احتاج عاملة سعودية بسيطة تكون كام بديلة لناس بهم تخلف وشيء من التخلف الذهني
تكون كبيرة وعاقلة وغير جميلة
ام بدر shahr@bareed.com

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...