طريقة قياس درجة الحرارة لحساب أيام التبوييض

بوابة الصحة » الحمل والولادة » العقم و تأخر الحمل
14 - ربيع الآخر - 1437 هـ| 25 - يناير - 2016


1

ترغب الكثير من السيدات في الحمل والإنجاب، لذلك يتساءلن عن كيفية حساب فترات التبويض. وفيما يلي سنقدم لكِ سيدتي طريقة جديدة من طرق معرفة وحساب أيام التبويض، بعد أن تعرفنا في المادتين السابقتين على طريقة حساب التقويم الشهري، ومراقبة عنق الرحم، لتحديد أيام التبويض

وسنتطرق في مادة اليوم إلى طريقة يسيرة أيضاً لمعرفة أكثر الفترات خصوبة، وهي طريقة معرفة ومراقبة درجات الحرارة.

 

طريقة قياس درجة الحرارة:

طريقة قياس درجة الحرارة من الطرق الشائعة لدى عدد كبير من النساء، حيث ترتفع درجة حرارة المرأة في فترات معينة.

وسنساعدك من خلال هذه المعلومات لمعرفة طريقة تحديد أيام التبويض من خلال مراقبة درجة الحرارة.

 

1-       قومي بشراء ميزان حرارة رقمي قاعدي. حيث تكون درجة حرارة جسمك في أدنى مستوى لها، خلال الجزء الأول من الدورة، وترتفع قليلاً عند الإباضة. بعد ذلك، تبدأ درجة الحرارة في الارتفاع لبقية الدورة. قومي بتتبع درجة حرارتك، عندما يكون جسمك في حالة راحة تامة، على مدى ثلاثة أشهر أو نحو ذلك، حيث ستساعدك هذه الطريقة على التنبؤ بموعد الإباضة الخاص بكِ. ونظراً لأن مقدار تغير درجة الحرارة من يوم ليوم يعتبر خفيفاً، لا يجب استخدام موازين الحرارة العادية. ومن الجدير بالذكر، إن موازين الحرارة القاعدية هي موازين رقمية متوفرة في الصيدليات.

 

2-       استخدمي لوحة خاصة لتدوين درجات حرارة جسمك. قومي بقياس درجة حرارتك كل يوم، وسجلي الرقم على اللوحة التي تتيح لك تتبع تغيرات درجة حرارتك مع مرور الوقت.

يمكنك الاطلاع على الصورة المرفقة، لمعرفة كيفية تسجيل درجات الحرارة بشكل يومي على طريقة الجدول.

 

-        من المهم قياس درجة الحرارة في الموعد نفسه كل يوم؛ لأن درجات حرارة الجسم تتغير وتتأرجح على مدار اليوم. وينصح بقياس درجة الحرارة في الصباح، حيث يكون جسمك مستريحاً تماماً.

 

-        القراءات الأكثر دقة هي التي يتم أخذها من المهبل أو المستقيم. إذا كنتِ تفضلين، يمكنك أيضاً شراء ميزان حرارة مصمم لأخذ القراءات من الفم.

 

-        متوسط درجة حرارة الجسم قبل الإباضة يتراوح ما بين 96 و98 فهرنهايت أي (35.5 و36.6 درجة مئوية)، وتكون ما بين 97 و99 فهرنهايت (36.1 و37.2 درجة مئوية) بعد الإباضة. قومي بتسجيل درجة الحرارة الخاصة بجسمك.

 

3-       احرصي على تفسير أنماط درجة الحرارة الخاصة بك. على مدى عدة أشهر، لاحظي أن اليوم الذي ترتفع فيه درجة حرارتك، هو يوم الإباضة الخاص بك. مع الوقت، ستستطيعين التنبؤ باليوم الذي تكونين فيه الأكثر خصوبة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...