الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


24 - صفر - 1433 هـ:: 19 - يناير - 2012

أتفوه دائما بكلام غير منطقي وغير مفهوم!


السائلة:مريم تتكلم

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..
أبلغ من العمر 21 سنة، عادية ليست لي مواهب رغم أنني مستمرة في المحاولة، أتفوه دائما بكلام غير منطقي وغير مفهوم، وآخر شيء أتذكره هو أنني كنت أتحدث مع أمي اليوم وفي سياق الحديث قلت لها " سنوصل الدار إلى باب الكذاب" عوض قول " سنوصل الكذاب إلى باب الدار" وبعد ذلك قلت "أغلقي النور وأطفئي الباب من فضلك" عوض "أطفئي النور وأغلقي الباب من فضلك" إضافة إلى ألف شيء مماثل رفقة صديقاتي اللاتي ما أتكلم حتى ينفجرن ضحكا ظنا منهن أنني أقصد التسلية ويظن الجميع أنني أفعل ذلك عن قصد، وهذا يحدث لي دائما مهما اجتهدت في التركيز ومهما مرنت ذاكرتي، إذا واظبت على تذكر 100 كلمة تبدأ بحرف معين كل يوم وأمضي ساعات في مواقع لمختلف التمارين والاختبارات ولكن دون جدوى.
ما يحبطني أكثر هو طلب الناس دوما إعادة أقوالي وشرح ما أقصده إضافة إلى عدم قدرتي على تذكر الأسماء أو التواريخ حتى أنني كنت دوما أخطئ في تاريخ ميلادي ولا أعرف لا تواريخ الأعياد الدينية ولا الوطنية ولا الأحداث مهما اجتهدت في الحفظ والتدوين.
هل طبيعي أن ينسى الإنسان عمره لقد حدث لي ذلك مرارا.
لا أثق في الأدوية المحفزة للذاكرة التي تملأ واجهة الصيدليات ولا في الكافيين لأنني أراقب غذائي جيدا رغم أنني أحيانا أتساهل وأكثر من تناول السكريات البطيئة، لذلك أريد أن أعلم إن كان هنالك مرض يسبب ما أعانيه لأنني لا أرى تفسيرا آخر رغم أنني والحمد لله بصحة جيدة جدا لا أعاني سوى من القلق الذي أنجح غالبا في السيطرة عليه وفي تذبذب الثقة بالنفس الذي أحاول إصلاحه.
لا أستطيع أن أتخيل كوني غبية هل بطء الفهم يصلح وكيف ذلك؟
أرجوكم.
آسفة على الاسترسال لكن الأمر أصبح يقلقني ولا أريد أن أخطئ في تقدير خطورته لذلك أرجو منكم المشورة ولكم مني خالص الشكر وأطيب المتمنيات بالصحة والعافية.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
الأخت الكريمة: مريم.. قرأت استشارتك جيدا وأقدر الظروف التي تمرين بها، كما أشكرك على ثقتك بنا وبموقعك وواحتك الجميلة " لها أون لاين "، واستشارتك هي دليل على أنك تريدين التغيير للأفضل، فنبشرك أن هذا أول الطريق نحو تجاوز العقبات وصعود سلم النجاح خطوة، خطوة وبالتالي تطوير الذات بإذن الله ...
كما تعلمي– أختي الكريمة- أن (التفكير الراقي والإيجابي) يؤدي إلى مشاعر ومعتقدات جميلة وإيجابية وبالتالي يكون السلوك إيجابيا وحضاريا .. وإن شاء الله أنت كذلك.. فأرجو ألا يستمر عندك ذلك الشعور تجاه ذاتك أنك لا تستطيعين التغيير... ومما يسعدنا بأنك تحاولين بهمة للتغيير للأفضل ، لكن لنغير الأساليب ونسعى سوية لمعالجة جذور القلق والتوتر من أساسه.. بمعرفة أسبابه. فأرجو التواصل معنا للتعبير بكل حرية عما تصادفين من صعوبات... واستمري بالتأكيد على أنك قوية الثقة بذاتك وشخصيتك.. واستبدلي النظرة السلبية بالنظرة الإيجابية... وتفاءلي بالخير تجديه.. بإذن الله.
أختي: فيك الخير والبركة, وأنت إنسانة كرمها الله...وقد نجحت من قبل في الحصول على الماجستير فهذا يدل بفضل الله على قدرات ذهنية عالية.. لكن قد يصاب الإنسان بقلق وتوتر فيسبب له أعراضا تؤثر على تركيزه وإنجازه لبعض الوقت إلى أن تستقر حالته النفسية وتعود الثقة إلى نفسه.. فيعود إلى نشاطه وحيويته المعتادة.. لكن ثقي أنك ستنجحين في التغلب على ذلك بعون الله، وكما تعلمين أن لكل مرحلة من مراحل الحياة متطلباتها. وقد يكون الأمر صعبا في البداية لكن اطمئني ستتغلبين على ذلك بعد التأقلم مع أي مرحلة جديدة شيئا فشيئا. ربما أنك ترهقين نفسك في السهر فإن ذلك يؤثر على الصحة.. وربما مررت - كالآخرين تماما - بموقف محرج أو صعب جعلك تفكرين به كثيرا لم تستطيعي إدارته جيدا لاجتيازه والتغلب عليه بشكل عملي، وربما انقطعت لفترات طويلة عن التفاعل مع الناس ومتابعة العلم النافع والإنجاز. ربما هذا سبب ما تمرين به من صعوبات.. فنرجو التوضيح لمساعدتك أكثر فكل مشكلة حل خاص بها.. لكن ثقي بالله أن الأمور ستتحسن فلتكن همتك عالية للتغيير.. وانظري إلى الحياة نظرة كلها تفاؤل وأمل .. ( ولا تيأسوا من روح الله )... وابدئي كمولودة جديدة للتغيير في كل شيء بدءا من التغيير بأفكارك بشكل إيجابي ورددي: أنا قوية لأني أستند إلى الله القوي. قوية أيضا بقدراتي التي منحني الله إياها.. سأقوي الصلة مع الله.. ثم أهلي وأقاربي وصديقاتي الواحدة تلو الأخرى، سأكتشف قدراتي وأنميها ..أنا متفائلة .. ثم قومي الآن ..نعم الآن ..دون تأخير واكتشفي طاقاتك وقدراتك ومواهبك ..اكتبي على ورقة: ما هي قدراتك ميولك طموحاتك.. ستكتشفين أن لديك كما هائلا من نقاط القوة التي ستهزم نقاط الضعف.. ستشعرين بالثقة والحيوية والنشاط يعود إليك تدريجيا من جديد...
ولكي تنجحي في حياتك العلمية والعملية وتكوني من المتفوقات دائما، ولكي تشعري بالسعادة.. لا بد أن يكون لك " أهداف راقية" في الحياة لتكون لحياتك معنى حلو، مع السعي لتحقيقها بكل نشاط وحيوية ضمن " خطة زمنية محددة " و" برنامج جاد " : فينظم الوقت ويوزع الجهد.. فلا يكون هناك إرهاق ولا تشتت... بل راحة وتركيز وتتحقق كذلك طموحات كثيرة حلوة: هذا الأسبوع سأقوم بما يأتي...( يفضل بشكل جماعي بمشاركة أمك أو أختك أو صديقاتك حتى تزداد الدافعية للإنجاز) لكي تحولي هذه الطاقة الهائلة لإنجاز تفتخرين به فتقر عينك وتزدادين ثقة بنفسك وأيضا تقر أعين الجميع من حولك فتزداد ثقتهم بك: استبدلي الحساسية من كلام الناس والخوف من انتقادهم بإصرار على الثقافة وتعلم مهارات مختلفة مفيدة ثم الانتقال" للتفاعل الايجابي الواقعي "مع الأهل ثم الصالحات في جو مليء بالحيوية بدل الصمت أو الوحدة.." أعمال جماعية تفاعلية: كمسابقات للتعبير عن قيم جميلة مثل " علو الهمة " .. بإلقاء موضوع عن ذلك حتى لو كان مختصرا جدا.. بعد التحضير المسبق له... يمكنك أن تلقيه أمام أمك أولا ثم مجموعة من أهلك وصديقاتك.. ثم عن طريق الرسم وكتابة القصة.. وترتيل القرآن الكريم وحفظه.. ومسح دمعة اليتيم ومساعدة المحتاج وأعمال الخير كثيرة بنية لله صادقة .. وصولا للجنة... فتتغير النظرة السلبية تجاه الذات والآخرين وتحل محلها الثقة وقوة الشخصية وتكن لك مكانة وبصمة خير في المجتمع بكل حيوية ونشاط.. وتصبحي مرغوبة ومحبوبة" أكثر"..وعندك كثير من الصديقات ..
ويفيدك تذكر وتطوير مهارات فن التواصل مع الناس أن نعرف لماذا ومتى وماذا نقول وكيف نتصرف مع الناس؟.. ففن التواصل ( كما تعلمين وفيك الخير والبركة ) يتضمن الكلمة الطيبة والابتسامة الصادقة والحوار الهادئ الهادف لكن لا بد من وعي وثقافة مستمرة في كل نواحي الحياة حتى لو كان في البداية شيئا يسيرا .. خطوة نجاح تتلوها خطوات.. لا نيأس حتى لو صادفنا صعوبة... سننجح أخيرا كما نجحنا ونجح الآخرون من قبل .. يمكنك أن تكتسبي خبرات أيضا وتطبقي تلك المهارات بشكل واقعي عملي: بأن تذهبي مستمعة في البداية مع أمك أو شخصية صالحة واعية حكيمة لزيارة مجالس الصالحات المثقفات الواعيات وثقي أنك أنت منهم بإذن الله لتبادل الخبرات.. فالحياة مليئة بالتجارب والخبرات.. فتنظري كيف يستمعون.. يتحاورون بكل ثقة وحكمة وفن ..يطبقون ثقافة الاحترام المتبادل من عدم الحساسية من أي كلمة أو سلوك وحرية التعبير عن الرأي لكن عن وعي وفهم صحيح وعدم تسرع وتقبل الرأي الآخر وأخذ وعطاء واعتدال في الحب والكره.. حتى لا يكون هناك في المستقبل ردة فعل عكسية لا سمح الله ... ثم يمكنك ( الإقحام ) بعدها شيئا فشيئا والمشاركة في هذا الجو التفاعلي الحيوي الجميل من أنشطة نافعة ومسابقات ثقافية واجتماعية متعددة.. وإن كان هناك اختلاف في الرأي فذلك لا يفسد الصداقة.. بل بالعكس يكون دافعا للالتقاء على معالي الأمور .. حتى نقوم بأنشطة مشتركة مفيدة نحبها .. فعندما نحقق أهدافا مشتركة ونبتعد عن الجدال والاتهامات المتبادلة. تزداد أواصر الصداقة...
واطمئني أن ما تصادفين من صعوبات ستزول بإذن الله لأنك ستصبحين أكثر ثقة بنفسك وركزي على موضوع الكلام أو الحديث، ولا تلتفتي إلى ما قد يقال، فأمامك بشر مثلك تماما، حتى وإن تعثرت بداية ..استمري لا تتوقفي .. فالكل يخطأ ويتعلم .. وأنت لست الوحيدة كذلك .. لقد نجحت الكثيرات وتحدين الصعاب.. وستكونين أنت منهن إن شاء الله ... لكن قبل التحدث خذي نفسا عميقا بشكل تدريجي وتكلمي بكل هدوء وتسلسل منطقي وعبري عن رأيك وأفكارك بكل حرية لكن عن وعي وثقافة فهذا سيزيل أي تردد أو أي رهاب اجتماعي- إن وجد - وأنت قادرة على ذلك بإذن الله .. وينفعك أيضا للاسترخاء وزيادة التركيز وتقوية الذاكرة الاستماع للقرآن ثم تقليد الشيخ القارئ.. ثم كذلك سماع النشيد وترديده بكل تناغم وانسجام .
العيش بلا هدف مضيعة للجهد والوقت.. إن وجهنا " طريقة التفكير " بالشكل الصحيح ستزيد "الدافعية "ويصبح التركيز على التعلم والإبداع والبحث والتطوير والإنجاز والنجاح كذلك في كل نواحي الحياة... ولأن العقل السليم في الجسم السليم والوقاية خير من العلاج، اطمئني على صحتك عند طبيبة وتناولي الطعام الصحي المتوازن ويمكنك استشارة أخصائية تغذية في هذا الموقع، ( نقص الفيتامينات قد يؤدي إلى زيادة التوتر والكسل والخمول وقلة التركيز وضعف الذاكرة) واسألي عن أعشاب مفيدة. مع عدم السهر.. بل نوم كافي.. راحة تامة.. والقيام بتمارين رياضية وتمارين استرخاء، ومن تلك التمارين: أخذ شهيق عميق وبهدوء.. وتتخيلي منظرا طبيعيا حلوا..وكلمات أو مواقف جميلة.. واستشعري معية الله معك.. ثم أخرجي الزفير بهدوء ومعه أي أفكار سلبية... كرري ذلك قدر الحاجة.. ولتعلمي أن في تلك الأنشطة المفيدة السابقة تجديد للحياة وتمرين وتنشيط لخلايا المخ وتقوية للذاكرة.. وهذه وصية أخصائي الدماغ والأعصاب.
وإذا كانت درجة ما تصادفين من صعوبات في حدود السيطرة.. فإنها تحتاج لإرشاد نفسي.. أما إذا كانت خارجة عن السيطرة – لا سمح الله - فلا بد أن يصاحب الإرشاد علاج من عند طبيبة نفسية لفترة لكي تستمر الحياة بالشكل الصحيح نتبع التعليمات بدقة.. لكن الأهم أن تكون الثقة بالله والإرادة أقوى.. لا نستسلم عند أي طارئ أو موقف.. فإننا سننتصر على ذلك بإذن الله... وأنت بإذن الله أقوى من الصعاب لأنك تستمدين قوتك من الله القوي.. أسأل الله لك التوفيق والنجاح والسعادة .. ورزقك الله الزوج الصالح والذرية الصالحة اللهم آمين.



زيارات الإستشارة:2694 | استشارات المستشار: 405


الإستشارات الدعوية

هل أنا على الحق!
عقبات في طريق الداعيات

هل أنا على الحق!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 09 - رجب - 1428 هـ| 24 - يوليو - 2007


الدعوة والتجديد

أعيش حياتي في طيش تام !

عمر بن محمد بن عبدالله2591


أولويات الدعوة

يسافر بنية الدعوة وتغيير الجو!

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان5572

استشارات إجتماعية

أخواتنا على قلة أدبهن الكل يركض وراءهن ونحن كوحيدات !
البنات ومشكلات الأسرة

أخواتنا على قلة أدبهن الكل يركض وراءهن ونحن كوحيدات !

عائشة أحمد العامودي 03 - ربيع الآخر - 1435 هـ| 04 - فبراير - 2014
قضايا بنات

الوحدة سلوتي وكتاب الله أنيسي!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير3463

البنات ومشكلات الأسرة

والدتي تحملني مسؤولية عدم زواجي!!

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان4291




استشارات محببة

طول الوقت يهدّدني بالصور التي معه فماذا أفعل ؟
الاستشارات القانونية

طول الوقت يهدّدني بالصور التي معه فماذا أفعل ؟

السلام عليكم .. عرفت شخصا منذ 2012 كنت أحبّه وحدثت علاقة بيننا،...

هدى محمد نبيه90
المزيد

هل يجوز لي خلع النقاب ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز لي خلع النقاب ؟

السلام عليكم .. هل يجوز لي خلع النقاب ؟

د.مبروك بهي الدين رمضان95
المزيد

خطيبي يحب السيطرة والتدخل في كل أموري!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي يحب السيطرة والتدخل في كل أموري!

السلام عليكم بعد ما ضاقت بي السبل وضاق صدري دخلت لأستشيركم...

مالك فيصل الدندشي101
المزيد

بعد أقلّ من شهر طلّقني بحجّة أنّه مسحور ولا يطيق عشرتي!
الاستشارات الاجتماعية

بعد أقلّ من شهر طلّقني بحجّة أنّه مسحور ولا يطيق عشرتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو منكم مساعدتي فأنا في حيرة...

مالك فيصل الدندشي108
المزيد

أنا ابنة لوالدين يمارسان التعذيب النفسي كأسلوب للتربية!
الاستشارات الاجتماعية

أنا ابنة لوالدين يمارسان التعذيب النفسي كأسلوب للتربية!

السلام عليكم .. الأساتذة الكرام تحيّة طيّبة. أنا ابنة لوالدين...

د.مبروك بهي الدين رمضان108
المزيد

يحبّني و يحترمني لكنني لا أريد الاستمرار معه !
الاستشارات الاجتماعية

يحبّني و يحترمني لكنني لا أريد الاستمرار معه !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، أشكركم على هذا الموقع الرائع...

د.محمد سعيد دباس110
المزيد

لديّ إخوة سيّئون في أخلاقهم وتعاملهم معنا!
الاستشارات الاجتماعية

لديّ إخوة سيّئون في أخلاقهم وتعاملهم معنا!

السلام عليكم .. لديّ إخوة جميعهم وصفونا (بالحقد و سوء الظنّ...

أ.جمعان بن حسن الودعاني112
المزيد

لم يبق سوى الملكة وأنا في حالة تردّد!
الاستشارات الاجتماعية

لم يبق سوى الملكة وأنا في حالة تردّد!

السلام عليكم .. متردّدة في زواجي من شخص وأنهينا كلّ الإجراءات...

مها زكريا الأنصاري126
المزيد

وقعت في الزنى مع أكثر من شخص وأريد أن أتوب!
الأسئلة الشرعية

وقعت في الزنى مع أكثر من شخص وأريد أن أتوب!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا أعلم ماذا أقول فأنا أشعر...

د.مبروك بهي الدين رمضان126
المزيد

ابني لا يحترمني و ينظر إليّ نظرة اشمئزاز وغيظ
الإستشارات التربوية

ابني لا يحترمني و ينظر إليّ نظرة اشمئزاز وغيظ

السلام عليكم .. ابني وهو الذكر الوحيد بين بنتين وهو أكبر أولادي...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم128
المزيد