الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الخارجية » الزوجة وتدخلات الآخرين


08 - صفر - 1435 هـ:: 12 - ديسمبر - 2013

أخبرت زوجي بما أتعرض له من تجويع وإهانات ولم يصدق!


السائلة:نور

الإستشارة:محمد صادق بن محمد القردلي

السلام عليكم.
أنا تزوجت من شاب من دولة عربية أخري بعد انتظار دام أربعة سنوات حينها كان يعيلني إلى أن أكملت دراستي الجامعية. زوجي رجل ملتزم وعلى خلق حسنة طيب وحنون لذلك تزوجته وأنا سعيدة ومقتنعة.
سافرت معه يا إخوتي وأنا قلبي مفعم بالحب والطيبة والحنان الذي تربيت عليه. فاجأتني أمه بقسوتها من الأيام الأولى في الزواج أهانتني وذلتني كانت تمارس علي كل سلطة القهر والاستعباد أحسست أني لست إلا مجرد خادمة حتي الخادمة تتلقى الرحمة أنا لم أجدها فيها.
عاملتني أخته الصغرى بالاحتقار والتكبر وعاملني زوجات إخوته بجفاء. عشت في جو من القسوة وصلابة القلوب وانعدام الرحمة وقلة المعروف. عشت حائرة بينهم تائهة متسائلة لما يعاملونني هكذا وأنا ما قصرت معهم في شيء ما نطقت بما يؤلمهم وما فعلت ما يجرحهم. كنت أصلي وأبكي وأناجي ربي رحمة ورفقة بي فأنا غريبة ما لي إلا ربي. طالت أيام العذاب إلى أن أخبرت زوجي بما أتعرض له من تجويع وفتنة وإهانات تفاجأ زوجي ولم يصدق أن من يعذبني أحب الناس إلى قلبه. أردته أن يعرف ما بداخلي من حزن فقط أردت أن أفرغ قلب خفت على نفسي من حقدهم. تغير زوجي وأصبح قليل الكلام معي حتي أنه قطع معاشرته لي.
فكرت أن أمه ملأت رأسه علي. اتفقت معه أن أعود إلى بلدي ويعود هو إلى العمل في أروبا وفي تحسن الظروف يأتي ليأخذني. فرجعت إلى بلدي وبقينا في اتصال ببعض ولم ينقطع عن مساعدته المادية لي. لكن لم يكن اتصاله بي مثل قبل يبقي مدة طويلة ويكلمني. كان يتجنب الكلام العاطفي معي إذا قلت له اشتقت لك لا يرد إذا أرسلت له رسالة أعبر له عن مشاعري لا يرد. إلى أن انفجرت في الهاتف وقلت له إني ظلمت وتحملت كل الجروح والإهانات لأجلك لأني أحبك أنت تظلمني بصمتك وجفاءك وتجاهلك لي. فازداد غضبه علي. واستمر الجفاء وطالت وحدتي أرسلت له رسائل مرة أخرى وقلت له تريدني أن أرحل من حياتك سأرحل فقط أخبرني. لم يجاوبني . أحسست أي ضغطت عليه بالرسائل فقال لي تمنيت لو الأمور تتحسن لكن الواضح أنها تعقدت فلنفترق. بكيت كثيرا وتألمت هذا تضحيتي معه. بعدها اتصلت وكان كلامه معي عادي وفي كل مرة يتصل ليسأل عني وكأنه نسي ما قاله لي.
فكرت أن أكف عن مكالمته فهو في غربة ويعاني من صعوبة المعيشة والآن لنا تقريبا أسبوع ما اتصل بي وما سأل عني. مع العلم أني لم أقطع اتصالي بعائلته رغم كل شيء لكن هم لا يسألون عني أبدا. أنا أتألم فزوجي طيب ويحبني كثيرا ومصدومة بما يحصل معي من جفاء وتجاهل.
أفيدوني جزاكم الله خيرا..

عمر المشكلة: أربعة شهور..

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
اعتقادي أن أسباب المشكلة هي فتنة فتنوا بيننا.
اعتقاده أني لم أتحمل معه أعباء الحياة بالصبر فصبري علي الفقر حلو لكن علي قسوة القلوب والكراهية والذل مرير.
أنا حدثته بما عاملوني به أهله فتغير وأصبح صامتا.
وهو أيضا غاضبا منهم فهو لا يكلمهم إلا نادرا وقد شكي لي أهله من هذا..

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟
أني حدثته بقسوة عائلته ومعاملتهم السيئة معي.

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
اتصلت به وتناسيت جروحي وأكدت له أني رغم كل شيء أنا أحبه ولم أندم لاغترابي معه. تقربت له بحبي وعطفي وحناني بالكلام العاطفي والسؤال عنه حتي أني بقيت في اتصال بعائلته والسؤال عنهم.
أنا تعلمت الحب والرحمة حتي إلى من يسيء لي أنا لا أقدر علي الإساءة لأحد سأظل أحب زوجي رغم كل شيء فهو اليد التي أطعمتني عندما احتجت.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
نعم الزوجة الصالحة كلّ امرأة ترعى حقوق زوجها فتحفظ ودّه إذا غاب وتخفّف عنه عبء الغربة بما جمل من الكلام وحسن المواقف والأعمال وتعترف بأفضاله بعد الله جلّ وعلا متمثّلة قوله عزّ وجلّ : " فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله" ومستوعبة قول النبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم: "ألا أخبركم بخير ما يكنز المرء؟ المرأة الصالحة التي إذا نظر إليها سرّته وإذا أمرها أطاعته وإذا غاب عنها حفظته في نفسها وماله "..هكذا أنت من نبع دينك الحنيف تنهلين وتستمدّين منه المثل والقيم لتحوّليها لباسا ساترا وسلوكا فاعلا ، تتعاملين بصدق معشر وإخلاص نيّة.. أحيّيك وأثني على حميد خصالك وأشكر لك كلّ كلمة خير نطقت بها إرضاء لربّك ثمّ لزوجك ذي المعدن الطيّب ، كما أنت بحقّ درّة بدينك وخلقك تستحقّين كلّ خير، وزوجك أيضا بحقّ جدير بأن يبسط له الخير ويذكر بخير ويدعى له بظهر الغيب لما يمتلكه من قيم إسلاميّة وأخلاق فاضلة ، فاشكري الله جلّ وعلا أن جمع بينكما في خير وكلّ منكما يملك رصيدا من الفضيلة وقلبا طيّبا ينبض حبّا للآخر.. هذا من فضل الله عليك ومن نعمه التي لا تحصى ولا تعدّ فاحمديه واستزيديه من فضله الواسع وخيره العميم، ومن سنن الله جلّ وعلا في الكون وعظيم قدرته وتدبيره أن جعل مع الخير الكثير والنعيم الدنيوي ابتلاءات واختبارات كما جعل بأمره مع كلّ عسر يسرا ولكلّ ضيق فرجا ولكلّ داء دواء وهو العليم الخبير بعباده أمورهم - شؤونهم وعواطفهم وأحوالهم - والحمد للّه ربّ العالمين ..مثلي ومثلك ومثل الناس جميعا كلّنا معرّضون للابتلاء ات في كلّ حين اختبارا وتمييزا وتمحيصا ، والحمد لله أنّ الابتلاء مقيّد بالحال ودوام الحال من المحال فستتغيّر حالك بإذنه تعالى بعد صبرك وسجودك وتضرّعك وابتهالك ، وليست هذه المحنة الجاثمة على صدرك سوى ظلمة مؤقّتة ستنقشع وتتبدّد قريبا بإذن الله جلّ وعلا.. إنّها محنة - رغم شدّتها - لكنّها هيّنة وزوجات كثيرات يشاركنك مرّها وعسرها، مردّها إلى فظاظة قلب الحماة وضعف وعيها الديني ما أنتج قسوة في معاملتها وسوءا في كلماتها.. حماتك هذه وقد ظلّت تناصبك العداء كانت تشعر - ولا تزال - كأنّ سعادتها لا تعود إليها إلاّ بإقصاء كنّتها وعزلها عن مجتمعها الأسريّ الضيّق لأنّها ترى بعين خاطئة وتشعر شعورا خادعا أنّ كنّتها قد سلبتها فلذة كبدها واختطفته من حضن الأمومة الدافئ - وهي الغريبة عنها من غير أهلها أو أحبّتها ولا تربطها بها صلة قرابة أو وطن - .. لهذا السبب وغيره جاء ردّ فعلها بغيضا عنيفا محرجا فكان الناتج أن عيل صبرك وضاق بك المكان فأشعرت زوجك بما حدث فشعر بعظم ما حدث ، واختلطت بين يديه أوراق الردّ لأنّ المفاجأة كانت أعظم ممّا يتوقّع..
التمسي لزوجك عذرا ولا تضيّعي له أجرا لأنّ برّه بأمّه رغم اقتناعه بما وقعت فيه من أخطاء - فيما يعتقده صحيحا - يظلّ دائما فوق كلّ برّ لا يخالطه شكّ ولا يدنّسه هوى واستمرّي فيما اعتدت عليه من صبر وحسن خلق وعفو لأنّ العفو عند المقدرة من شيمة المؤمنين ولا تقطعي صلتك بأمّه وأهله وقد صدرت منك المبادرة والمبادأة، هذا ما يزيّن شخصك الطيّب فاحملي نفسك على ما يزينها يكن عيشك سليما والقول فيك جميلا وادعي لأمّه بظهر الغيب دعاء صادقا بقلب خاشع منكسر لله جلّ وعلا أن يهديها لصواب القول والعمل ويشرح صدرها ويقذف في قلبها نور الألفة فيؤلّف بينكما ويصلح حالكما ويغيّر ما بها نحو الخير والحبّ ولزوجك مثل ذلك من دعاء الخير والتوفيق وصلاح الحال ..وحبّذا وكم هو جميل أيضا أن تبادري حماتك ببعض الهدايا من تونس الحبيبة بلد الكرم ترسلينها إليها محبّة وودّا..
- أعزّك الله جلّ وعلا ربّ العزّة والكرم وألّف بينك وبين أمّه وأهله وأعاده إليك زوجا كما ألفته صادقا مخلصا بقلب يغمره الودّ والشوق..

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:2563 | استشارات المستشار: 133


الإستشارات الدعوية

هل أنا على الحق!
عقبات في طريق الداعيات

هل أنا على الحق!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 09 - رجب - 1428 هـ| 24 - يوليو - 2007


الدعوة والتجديد

أعيش حياتي في طيش تام !

عمر بن محمد بن عبدالله2591


أولويات الدعوة

يسافر بنية الدعوة وتغيير الجو!

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان5572

استشارات إجتماعية

أخواتنا على قلة أدبهن الكل يركض وراءهن ونحن كوحيدات !
البنات ومشكلات الأسرة

أخواتنا على قلة أدبهن الكل يركض وراءهن ونحن كوحيدات !

عائشة أحمد العامودي 03 - ربيع الآخر - 1435 هـ| 04 - فبراير - 2014
قضايا بنات

الوحدة سلوتي وكتاب الله أنيسي!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير3463

البنات ومشكلات الأسرة

والدتي تحملني مسؤولية عدم زواجي!!

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان4291




استشارات محببة

طول الوقت يهدّدني بالصور التي معه فماذا أفعل ؟
الاستشارات القانونية

طول الوقت يهدّدني بالصور التي معه فماذا أفعل ؟

السلام عليكم .. عرفت شخصا منذ 2012 كنت أحبّه وحدثت علاقة بيننا،...

هدى محمد نبيه90
المزيد

هل يجوز لي خلع النقاب ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز لي خلع النقاب ؟

السلام عليكم .. هل يجوز لي خلع النقاب ؟

د.مبروك بهي الدين رمضان95
المزيد

خطيبي يحب السيطرة والتدخل في كل أموري!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي يحب السيطرة والتدخل في كل أموري!

السلام عليكم بعد ما ضاقت بي السبل وضاق صدري دخلت لأستشيركم...

مالك فيصل الدندشي101
المزيد

بعد أقلّ من شهر طلّقني بحجّة أنّه مسحور ولا يطيق عشرتي!
الاستشارات الاجتماعية

بعد أقلّ من شهر طلّقني بحجّة أنّه مسحور ولا يطيق عشرتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو منكم مساعدتي فأنا في حيرة...

مالك فيصل الدندشي108
المزيد

أنا ابنة لوالدين يمارسان التعذيب النفسي كأسلوب للتربية!
الاستشارات الاجتماعية

أنا ابنة لوالدين يمارسان التعذيب النفسي كأسلوب للتربية!

السلام عليكم .. الأساتذة الكرام تحيّة طيّبة. أنا ابنة لوالدين...

د.مبروك بهي الدين رمضان108
المزيد

يحبّني و يحترمني لكنني لا أريد الاستمرار معه !
الاستشارات الاجتماعية

يحبّني و يحترمني لكنني لا أريد الاستمرار معه !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، أشكركم على هذا الموقع الرائع...

د.محمد سعيد دباس110
المزيد

لديّ إخوة سيّئون في أخلاقهم وتعاملهم معنا!
الاستشارات الاجتماعية

لديّ إخوة سيّئون في أخلاقهم وتعاملهم معنا!

السلام عليكم .. لديّ إخوة جميعهم وصفونا (بالحقد و سوء الظنّ...

أ.جمعان بن حسن الودعاني112
المزيد

لم يبق سوى الملكة وأنا في حالة تردّد!
الاستشارات الاجتماعية

لم يبق سوى الملكة وأنا في حالة تردّد!

السلام عليكم .. متردّدة في زواجي من شخص وأنهينا كلّ الإجراءات...

مها زكريا الأنصاري126
المزيد

وقعت في الزنى مع أكثر من شخص وأريد أن أتوب!
الأسئلة الشرعية

وقعت في الزنى مع أكثر من شخص وأريد أن أتوب!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا أعلم ماذا أقول فأنا أشعر...

د.مبروك بهي الدين رمضان126
المزيد

ابني لا يحترمني و ينظر إليّ نظرة اشمئزاز وغيظ
الإستشارات التربوية

ابني لا يحترمني و ينظر إليّ نظرة اشمئزاز وغيظ

السلام عليكم .. ابني وهو الذكر الوحيد بين بنتين وهو أكبر أولادي...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم128
المزيد