الأسئلة الشرعية » الأخلاق والآداب » أسئلة متفرقة


22 - شوال - 1425 هـ:: 05 - ديسمبر - 2004

صديقتي اعتدت علي فهل يحق لي هجرها؟


السائلة:ن ع ع

الإستشارة:عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود

انا عندي صديقة سيئة الاخلاق نصحتها فاقامت بالاعتداء علي سبا وشتما هي وامها فتركتها وارتحت منها لكن انا الان خائفة ان تكون اعمالي لاتقبل وانا اعرف لو اكلمها سيزداد غرورها علي وهي ذات وجهين فقلت ساتركها ولن اكلمها ولكن انا مسامحتها على كل مافعلت وادعي لها بظهر الغيب فهل انا آثمة ؟؟؟؟؟؟؟؟


الإجابة

هجر المسلم على نوعين:
1ـ أن يكون الهجر لحق النفس فهذا الهجر لا يجوز أكثر من ثلاثة أيام، لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام" (متفق عليه).
ويزول الهجر بالسلام.
2ـ الهجر لحقّ الله تعالى كهجران صاحب المعصية، فهذا الهجر الهدف منه زجر المهجور وتأديبه، فإذا كان في هجر صاحب المعصية مصلحة بحيث يرتدع من المعصية فيكون الهجر هنا واجباً لأنه من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. أما إذا كان هجر صاحب المعصية لا يترتب عليه فائدة ولا يرتدع صاحبه من المعصية، بل يزداد فرقة ونفوراً لم يشرع الهجر في مثل هذه الحالة، بل يكون التأليف أنفع من الهجر.
فينبغي التفريق بين الهجر لحقّ الله تعالى والهجر لحقّ النفس، فالأول مأمور به إذا كان فيه مصلحة، والثاني منهي عنه.
فإذا كان هجرك لصديقتك المذكورة بسبب معصية صدرت منها وكان هجرك لها لأجل ذلك وخالصاً لوجه الله تعالى، وهذا الهجر يردعها عن المعصية وتستفيد منه، فإن هذا الهجر مشروع ومأمور به، أما إذا كانت لا تستفيد منه ولا ترتدع عن المعصية بسبب هجرك لها فينبغي عدم هجرها، بل الواجب مناصحتها وتأليفها، وأما إذا كان هجرك لها من أجل حظ نفسك فهذا الهجر لا يجوز أكثر من ثلاثة أيام، وينقطع الهجر بالسلام، والله أعلم.



زيارات الإستشارة:4160 | استشارات المستشار: 435

استشارات متشابهة