الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


06 - ربيع أول - 1429 هـ:: 14 - مارس - 2008

لا أستطيع الكلام أمام الآخرين!


السائلة:حصه

الإستشارة:عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..
 عندي مشكله معقدة أرجو منكم حلها الله يجزاكم خيرا.. المشكلة أني إذا كنت مع صديقتي أو أقاربي أو أي شخص ليس من العائلة لا أستطيع التكلم مع أني أريد الكلام ولكن أتردد كثيراً ولا أستطيع الكلام أما إذا كنت في البيت أستطيع الكلام مع أمي أو أخواتي حتى أبي و أخي الكبير لا أستطيع التحدث معهم ولا أدري ما الذي حدث لي.
في الفصل أكون ساكتة ولا أقول غير السلام عليكم عند الدخول فقط. وعندما كنت في الابتدائي والمتوسط لم أكن هكذا، كنت فتاة مرحة و نشيطة، وكان لدي أصدقاء كثيرون ولكن الآن....
أنا لاحظت أن تصرفاتي بدأت تتغير عندما كنت في الصف الثالث المتوسط وفي هذه السنة رحلت أحدى صديقاتي المقربات مني جداً إلى مدرسة أخرى، وعندها صادقت فتاة أخرى وعندما انتقلت إلى أول ثانوي كانت صديقتي تتهرب مني وأنا أحاول الذهاب إليها وهي تبعد عني ومن ثم تركتني، وعندها ذهبت مع فتيات أخريات و صادقت واحدة منهن وعندما ذهبت إلى الصف الثاني الثانوي هي ذهبت إلى أدبي وأنا إلى علمي وعندها تركتني، وعندما كنت في الصف الثاني تصادقت مع فتاة أخرى واستمرت صداقتنا إلى الجامعة ودخلنا نفس القسم، ولكن لم يعجبني هذا القسم وذهبت إلى قسم أخر وكانت تأتيني في وقت الفسحة وعندها وجدت صديقة في قسمها وتركتني ومن عندها كرهت شيئا اسمه الصداقة، و أحس أن جميع الناس يكرهوني ما عدا عائلتي، وعندما أريد الكلام أقول بنفسي ما الفائدة من كلامي هذا فأظل ساكتة.
 حتى أني أكره بشدة ذهابي إلى الجامعة وفي أغلب الأحيان أحس بوجع في بطني و أحس بالتوتر والقلق.
أرجو من المستشار عبدالعزيز المقبل الإجابة عليها وجزاك الله خيرا، وشكراً لك..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الفاضلة: حصة.. السعودية، وفقها الله.
بنتي الكريمة: لو تأملت لرأيت أن الطفل الصغير يتصرف بعفوية تامة، في جميع تصرفاته، لأنه لا يحسب – إطلاقاً – للآخرين.. وكلما كبر، وبدأ يعي نظرات من حوله، ويدرك مغزى كلماتهم ونظراتهم، بدأت علامات الحياء تبدو عليه أكثر.. بل وصار – في مبادرته للأعمال – أكثر إحجاماً.
ولذا فنحن قبل دخول المدرسة أكثر جرأة منا بعد دخولها ن وفي الابتدائية أكثر جرأة منا في المتوسطة، وفي المتوسطة أكثر جرأة منا في الثانوية.. ولعل موقفنا من الإذاعة المدرسية، في المراحل الدراسية، يوضح ذلك!!
بل إن الأقدمين يرون أن الخجل علامة على نباهة الطفل وذكائه، يقول وهب: (إذا كان في الصبي خلقان: الحياء والرهبة طمع في رشده).
بنتي الكريمة: قد تعجبين لو قلت لك إن معظم المحاضرين المشهورين يجدون رهبة في بداية لقاءاتهم بالناس.. وتلك الرهبة حين تكون في مستواها الطبيعي تكون جيدة، تدفع الشخص للاستعداد، بالتحضير الجيد، ومحاولة إعطاء الجمهور ما جاءوا يتوقعونه ويطلبونه.
إن الخجل يكون عقدة حين نظل نملأ أوقاتنا بالتفكير فيه، فتتضخم مساحته في نفوسنا، فتتعقد المشكلة من حيث نريد حلها!
إن كونك تربطين الحالة برحيل صديقتك، في المرحلة المتوسطة، قد يوحي بأن (سرّ) ارتباطك بتلك الصديقة أنها هي التي كسرت عليك عزلتك، وفرضت عليك نفسها، ففرحت أنت.. إذ لم تري نفسك قادرة على التقدم لخطبة صديقة، فلما حملت صديقتك عنك العناء، وتقدمت بخطواتها إليك، أحببتِها، ثم قوي تمسكك بها لأنها – ربما – هي التي بدأت تنظم حولك عقد الصديقات!!.. ومن الطبيعي أن تأسي عليها جداً عندما رحلت.
وسأفترض – من الكلام السابق - أن لديك نوعاً من ضعف الثقة بالنفس.. ويعززه عندي حكايتك مع مجموعة من الصديقات، اللاتي قدر لهن أن ينشغلن عنك، لسبب حقيقي أو غير حقيقي، فينشأ لديك – نتيجة ذلك – شعور سلبي تجاه (مبدأ) الصداقة كلها، كما يبدو في قولك: (عندها كرهت شيئا أسمه الصداقة).. وأسوأ من ذلك بكثير، قولك: (و أحس أن جميع الناس يكرهوني ما عدا عائلتي)!!
بنتي الكريمة: إن ما تتحدثين عنه هو صداقات عارضة، وقد تكون (نفعية)، ولذا فهي موقوتة، أي إن لها مدة صلاحية محددة.. فصاحبتها تتمسك فيك حتى تجد من هي أقرب لها منك، أو حتى تحقق ما تريده منك.. وهذا – حين تتأملين – عيبٌ فيها هي، وليس فيك.. فسواء أكان دافعها إلى تركك وجود صفة (الملل) لديها، أو كون صداقتها، منذ البداية، مبنية على جانب نفعي، فتلك صفات سلبية فيها.. ومن نعمة الله عليك أنها تكشفت لك!!
وربما إنك لم تحسني الاختيار لصديقاتك.. مع أنه لابد من إدراك حقيقة مهمة، أن الصداقة نوعان؛ صداقة سطحية، يفرضها وجود زميلات في قسم، أو قاعة دراسية، فتتلاقى بعضهن، في بعض الصفات، ومن ثم يحدث نوع من الانسجام.. لكن حين تفرقهن القاعات، أو الانتقال من المدرسة، أو غير ذلك، ينتهي (عمر) تلك الصداقة.. ولعلك تذكرين بيت الشاعر الأعشى:
تبدل بكل بلاد إن أقمت بها      أهلاً بأهل وجيراناً بجيران!!
والنوع الثاني من الصداقة هي الصداقة الحقيقية، ولكن هذا النوع لا ينشأ شجرته في الرمل، وإنما في الصخر!!.. أي أنه لا ينتج عن مجرد التقاء عارض، بين فتاتين، ولكن عبر زمن طويل، وعلاقة متينة، ومواقف تعترضها صعوبات، ومع ذلك تجاوزت الصديقتان مختلف الصعوبات، وبقيت كل منهما وفية للأخرى.
ثم إن من المهم أن نعود أنفسنا الثقة بالنفس، فما دام سلوكي جيداً مع صديقتي، وما دمت لم أقع في خطأ، في حقها، فهي (ذواقة)، وليست صديقة..مع أن الصديقة الحقة تتجاوز عن الخطأ، وتعاتب ولا تقاطع، إلا أن تزداد أخطاء صديقتها عليها مع مرور الزمن، مع تنبيهها.
بنتي الكريمة: أخشى أن يكون ضعف ثقتك بنفسك له دور في ابتعاد بعض الصديقات عنك ؛ فربما تكونين معهن صامتة – مثلاً – فقد تفسر بعضهن ذلك تفسيراً سلبياً، ترى أنك تأخذين ولا تعطين، وكأنك تشكين في كونها ربما تنقل الكلام!!
ولاحظي كيف يبدو ضعف ثقتك بنفسك، في قولك: (وعندما أريد الكلام أقول بنفسي ما الفائدة من كلامي هذا و أظل ساكتة).. فهل تتوقعين – حفظك الله – أن كل من يتكلم يكون كلامه مفيداً إلا أنت؟ وهل ترين أن كل ما تتكلمين به لن يكون مفيداً؟.. أما أنا فأظن أن كونك تتعمدين الصمت فهو خوف من أن ينتقد أحد كلامك.. وأنت حساسة تتأثرين بنقده!!.
ولاحظي أن ذلك لم ينته عند مجرد صمتك، بل بدأ يطال علاقتك بالجامعة، كما في قولك: (حتى أني أكره بشدة ذهابي إلى الجامعة وفي أغلب الأحيان أحس بوجع في بطني و أحس بالتوتر والقلق)!
بنتي الكريمة: لابد من التحرر من كل الأفكار السلبية، التي (تستعمر) نفسك.. وليس أفضل في العلاج من المخاوف إلا الهجوم عليها. وجميل حين تبدأ سحب ذلك التفكير بالتراكم على سماء ذهنك، أن تقطعيها بالإقدام.. تحدثي ولا تفكري بالخطأ.. فالكل يخطئ.. وأخيراً دعيني أذكر لك بعض الكتب التي أتمنى أن تساعدك في التحرر من هذه المشاعر النفسية المزعجة:
10 حلول بسيطة لعلاج حالات الخجل
اطمئن ولا تقلق د/ أسماء الحسين
إن كنت خجولاً  د/ عبد الله السبيعي
أراك على القمة    زيج زيجلار
ألبوم " كن شجاعاً "    د/ صلاح الراشد



زيارات الإستشارة:5124 | استشارات المستشار: 316


الإستشارات الدعوية

لا أشعر بأن الله راض عن صلاتي أو أذكاري أو دعائي!
الدعوة والتجديد

لا أشعر بأن الله راض عن صلاتي أو أذكاري أو دعائي!

بسمة أحمد السعدي 25 - ربيع أول - 1434 هـ| 06 - فبراير - 2013

الاستشارات الدعوية

علي كفارة يمين فكيف أخرجها؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند4515




استشارات محببة

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !

السلام عليكم و رحمة الله تعرّفت إلى شخص مهاجر في أوروبا منذ...

أ.فرح علي خليفة1730
المزيد

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
الأسئلة الشرعية

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

د.فيصل بن صالح العشيوان1731
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1731
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 1731
المزيد

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!
الإستشارات التربوية

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!

السلام عليكم.. أشيروا علي.. ابنتي عمرها 3 سنوات أحاول تحفيظها...

عزيزة علي الدويرج1731
المزيد

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!
الاستشارات الاجتماعية

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!

السلام عليكم ورحمة الله
حكايتي غريبة نوعا ما ولكنّي أتمنّى...

هدى محمد نبيه1731
المزيد

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!
الاستشارات الاجتماعية

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنّني متزوّجة منذ تسعة...

رفعة طويلع المطيري1731
المزيد

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!
الاستشارات النفسية

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!

السلام عليكم .. أعاني من مشكلة الفراغ , حياتي "روتينيّة" رتيبة...

رفعة طويلع المطيري1731
المزيد

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !
الاستشارات الاجتماعية

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتريني الخوف والقلق على مستقبل...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1731
المزيد

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !
الاستشارات الاجتماعية

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مطلّقة ولديّ أبناء وأعيش...

أ.منال ناصر القحطاني1731
المزيد