الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


15 - رمضان - 1438 هـ:: 10 - يونيو - 2017

قالت لأمّي إنّها حلمت أنّها تقتل نفسها وهذا دليل على ما تفكّر فيه !


السائلة:حنان

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله
نحن عائلة متفاهمة ومتواصلة مع بعضها البعض إلاّ أختي الصغرى لا تتحدّث معنا أبدا. في البداية كانت فقط لا تتكلّم ولكن الأمر ازداد حدّة .. لا تأكل معنا الآن ولا تشرب ولا تحضر اجتماعاتنا تبقى وحيدة ، حتّى إذا ذهبنا إلى السوق تذهب وحدها ونحن وحدنا ، أريدها أن تكون معنا وتعيش اللحظات معنا تخطئ ونصحّح لها ونخطئ وتصحّح لنا. أخاف عليها في يوم من الأيّام أن تفعل في نفسها شيئا لا قدّر الله لأنّ حالها في الأيّام الأخيرة يقلقني كثيرا، قالت لأمّي إنّها حلمت أنّها تقتل نفسها وهذا دليل على ما تفكّر فيه .

عمر المشكلة :
منذ ستّ سنوات .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
لا أعلم حقّا ما هي أسباب المشكلة .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
ربّما لأنّها فتاة عصبيّة جدّا لذلك يتحاشونها لكيلا تحدث مشاكل .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
حاولت التكلّم معها أنا وأخواتي ولكنّها لا تردّ ..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين.... وبعد.

نشكر لكم ثقتكم في موقع لها أون لاين ونسأل الله تعالى لنا ولكم التوفيق والرشاد .

انعزال الطفلة أو الفتاة يعود إلى عدّة أسباب منها ما يكون حالة مرضيّة مثل الاكتئاب الذي يسبّب حبّ العزلة، وقد يكون بسبب عدم الرضا عن تصرّفات الآخرين وبالتالي تحاول تجنّب الآخرين لإثبات عدم رضاها عن تصرّفاتهم، وأحيانا يكون لإثبات الذات وبيان قدرتها على جذب انتباه الآخرين، والبحث عن وجودها، وقد يكون بسبب مشكلة شخصيّة تعرّضت لها ولا تستطيع البوح بها لأحد، وفي مرحلة الشباب كمرحلة أختك الأمر قد تجتمع فيه الأمور كلّها أو بعضها .

لذا من المهمّ جدّا وضع الاحتمالات وحلّها واحدا واحدا، ويمكنك أنت الأخت الأقرب لها البدء بمصاحبتها، والفيض لها ببعض أسرارك التي لا تضرّك لو انتشرت، كي تتجرّأ وتحكي لك بعض أسرارها، ففي الفضفضة لك يظهر لك أصل المشكلة، وتبدو لك بوادر الحلول، كلّما كنت أقرب لها كلّما كانت الحلول ممكنة .

اعرضي عليها بعض مشكلاتك واطلبي منها حلولا لها، اجعليها تكون موجّهة لك في بعض الحالات، ستكتشفين سرعة اندماجها وبدء التفاعل معك، فإن أصرّت على الكتمان، والانعزال وعدم البوح بما لديها، فقد يكون الأمر حالة من الاكتئاب المتقدّم الذي يحتاج إلى علاج طبّي بعد العرض على طبيبة مختصّة .

في الغالب مثل هذه الحالات تقع لأسباب عاطفيّة، لو الانغماس في التفكير في المستقبل، أو مشكلة تخصّها لا تحبّ لأحد أن يتعرّف عليها، بالفضفضة والحديث والمصاحبة يمكنك اكتشاف المشكلة والتعامل معها بهدوء ورويّة لتتخطّى مرحلة الانعزال .

استشارتها، وسؤالها عمّا يخصّك أنت لا ما يخصّها، سيجعلها تنطلق معك بعض الشيء، عامليها كأنّها هي التي على صواب حتّى تستخرجي منها رؤيتها، حينها ستعرفين أين تقع المشكلة .

وفّقك الله .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:743 | استشارات المستشار: 1523

استشارات متشابهة