الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


24 - ذو الحجة - 1429 هـ:: 23 - ديسمبر - 2008

هل ظلمت نفسي وأسأت لها؟


السائلة:عائشه ؟؟

الإستشارة:عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل

السلام عليكم ورحمة الله..
 المستشار الدكتور عبدالعزيز المقبل.. دكتور أثابك الله وغفر لك..
 مشكلتي أتعبتني ولم أجد مهرب منها، وهي الإحساس بأني غير مرغوب فيها وسريعة التعلق بمن يظهر اهتمامه بي وقد حصلت الكارثة التي لم أتوقعها، وهي تعلق القلب بشخص ليس بشاب يعبث ولا بذئب يريد الافتراس ولا بخاطب يريد الزواج، حاولت الابتعاد عنه ولكن المفاجأة وجدت نفسي منجذبة له بشكل كبير له دون أي سبب كل ما في الأمر أني أحس بالاهتمام وأن فيه من يهتم بي ويهمه أمري ويواسيني ويفتح للقلب الحزين باب الأمل وتصوير الحياة مثل بستان مليء بالأزهار في زمن الأرض لا تنبت سوى الأشواك.
 حاولت كثيرا أن أبتعد عنه بالتجاهل والمقاومة والدعاء، ولكن الغريب أنه يزيد انجذابي له وإلحاح النفس في الاقتراب منه.
 كرهته كرهته وأحسست بأني أهنت نفسي ولكنه هو السبب في محادثته لي أنه كذب علي من أجل أن يكون مستشارا، ولم أتوقع أن يحصل هذا الأمر من مركز كهذا ولكن لم انتبه إلا بعد أن وجدت نفسي تغرق، فهل ما فعلته خطأ؟ ولماذا خطأ وأنا لست السبب فيه كنت في حالة شديدة جعلتني أفكر بالموت بجدية وإحساس بالكره لي، كل منهم على وجه الأرض بما فيهم نفسي فوجدت هذا الشخص في طريقي يمحو ويهون ويساعد ويسألني عن خاطري فما وجدت سوى التعلق به لأنه هو الذي جعلني أرى النور في عالم الظلام والأمل في غيوم اليأس، والحنان من بين يدين القسوة والإصرار على تحقيق الهدف رغم وجود التحطيم والاستهزاء والسخرية.
 بنت بنت بنت ليس لها سوى أن تكون خادمة لوالديها وإخوتها الذكور وليس لها الحق بأن تكون لها ما لهم وعليها ما عليهم.
 دكتور أرجوك  ترد علي هل أنا ظلمة لنفسي وأسأت لها دون أن أعرف؟ هل أنا وضعت نفسي في بحر المحظور وسوف أحاسب عليها من الله والمجتمع؟ وكيف أجعل قلبي يكرهه ويريحني من السراب الذي أعيشه في ظل الحرمان؟
 ولك مني أجمل تحية..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الفاضلة : عائشة، وفقها الله.
بنتي الكريمة: من الطبيعي – جداً – على إنسان، يحمل إحساساً، بأنه يعيش على الهامش.. وربما يلقى ألواناً من التجاهل.. أن ينجذب، وبقوة، على من يمنحه شيئاً من الاهتمام.. فكيف حين يشعره أنه أصبح مركز اهتمامه، وأنه وجد ذاته فيه.. إن مثل هذه الكلمات والمشاعر، في مثل تلك الأجواء، تمثل تمهيداً لطريق ( تنزلق ) فيه عربات نفوسنا بسرعة شديدة..
ولذا ليس غريباً أن تجدي انجذاباً لهذا الشخص، الذي عرف داءك، ونقطة ضعفك، فراح يستغلها..
لكن دعيني – أيها الكريمة – أذكرك أنك حين يكفيك أن يهتم بك الناس، لتشعري بالحياة.. أنك ستصبحين مثل ( اللوحة ) الجميلة، التي لا ترى، ومن ثم يعجب بها، حتى نضيء المصباح !!
إني أطمح أن تكوني مصباحاً يضيء للآخرين، ويمثل معهم لوحة جمالية..
إننا حين ننتظر اهتمام الناس بنا فسوف نتعب.. فاهتمام الناس يكون تبعاً لميولهم ونفسياتهم.. فقد لا تكون اهتماماتنا تلقى ميلاً من كل أحد.. وحتى من تلقى اهتماماتنا عنده ميلاً، قد يحسدنا، أو يغضب علينا، أو تكون حالته النفسية، في وقتٍ ما، غير مستقرة.. ومن ثم يصرف عنا وجه اهتامامه !
بنتي الكريمة: إن أبرز أسباب مشكلتك – في ظني – هو عدم الثقة بالنفس.. وأبرز أسباب عدم الثقة بالنفس لديك هو البيئة التي عشت فيها، والتي عبّرت عنها بقولك : ( 
وجود التحطيم والاستهزاء والسخرية..  بنت بنت بنت ليس لها سوى أن تكون خادمة لوالديها وإخوتها الذكور وليس لها الحق بأن تكون لها ما لهم وعليها ما عليهم ).. وهذا التعامل، والتجاهل ولّد لديك – ما أشرت إليه – وعبّرت عنه بقولك : ( الإحساس بأني غير مرغوب فيها ).. ولكن – أيها الكريمة – ليس الحل ( الحقيقي ) هو في مسلسل ( أحلام ) مزيف.. يبني لك قصوراً من رمال، وقد ينتهي بك إلى ( أسوأ )، مما أنت فيه.. ومن الطبيعي، مع ما تحسينه من نشوة ( كاذبة )، أن تشعري بعقدة الذنب، وتأنيب الضمير !
لكن الحل ( الحقيقي ) هو في البحث عن الوسائل ( الفعلية )، التي تحقنك بالرضا عن الذات، والشعور بأنك إن لم تفوقي من هنّ في مثل سنك، فعلى الأقل لا تقلين عنهن.
ولعل أول شيء يفترض أن تتفطني له هو أن من خلقك هو الخالق العظيم، سبحانه وتعالى، وكفاك فخراً أن يكون الله العظيم ربك.. وألا يكون بينك وبينه واسطة، حين تأملين شيئاً، فما عليك سوى أن تمدي يديك إليه، سبحانه وتعالى. وهو سبحانه وتعالى، على كل شيء قدير.. بيده الخلق والأمر، وإليه يرجع الأمر كله.
إن شعورنا بأن الله – عز وجل – هو مالك الملك، والمتصرف – وحده - في السموات والأرض.. ثم شعورنا أنه قريب منا، رحيم بنا.. بل يفرح – سبحانه وتعالى – بدعائنا وتوبتنا.. إن شعورنا ذلك يجعلنا نجلس باسترخاء تام، وأمان كامل، على رصيف الحياة.
ولتعلمي أنك كلما تقربت منه، سبحانه وتعالى، شعرت بالقوة والأمان.. ولعلك تتذكرين كيف كانت أسواط الكفار ( الحامية ) تقع على ظهر بلال ( الرقيق ).. بل توضع عليه الصخور ( الثقيلة )، ويجرّ على سطح الأرض ( الصلب ).. كل ذلك ليرجع عن دينه.. وحين يستشعر ( حلاوة ) دينه، ( وطعم ) الراحة النفسية، التي تحققت له، يصبح ( أثر ) ذلك العذاب ( الضخم ) غمامة عارضة !
ولعلك تتذكرين – أيضاً – خليل الله إبراهيم – عليه الصلاة والسلام – وكيف وقف ( وحده )، وهو الشاب، أمام قومه ( كلهم )، بقوة وثقة.. من أين استمدهما ؟!.. إنه من ارتباطه بالقوي العزيز، سبحانه وتعالى.
والأمثلة كثيرة جداً.
ومن المؤكد جداً أني لا أقارن أهلك بخصوم إبراهيم أو بلال، ولكني فقط أردت أن أضع بين يديك، كم تشرق شمس العزة، في نفوسنا، وعلى حياتنا، حين نستشعر قربنا من ربنا، عز وجل.
وفرق بين عمل نستشعر من ورائه العزة والفخر، وبين عمل سنزداد شعوراً بالذلة، لو كشف أمرنا، وسيصبح سبة علينا !
بنتي الكريمة: ثم هل تعلمين أن لديك ( منجماً ) من المواهب والمهارات.. ولكنه يحتاج إلى من يعمل – بجدٍّ - على ( اكتشافها )، وصقلها، وتمرينها، وممارستها بثقة.
ومرادي من هذا أنك لا تختلفين عن غيرك من الزميلات والقريبات.. ممن تعجبين من شجاعتهن وجرأتهن، ومهاراتهن بصورة عامة. كل ما في الأمر أن أولئك القريبات أو الزميلات أيقنّ بوجود ( الكنز )، ورحن بحثن عنه.. ثم حين عثرن عليه بدأن رحلة تمرين وصيانة، رجعن بعدها بما ترينه في دنياهن من مواهب ومهارات، تلفت نظرك، وقد تخلب لبّك !!
هناك آليات قد لا يتسع المجال لذكرها، لكنك لو رجعت إلى بعض الكتب والأشرطة، لأفدت منها، في تطوير ثقتك بنفسك.. ولعل من الكتب المناسبة والجميلة، كتاب ( أراك على القمة )، من مطبوعات مكتبة جرير.. وشريطان للدكتور مريد الكلاب، أحدهما بعنوان " صناعة الذات "، والآخر بعنوان : " الثقة بالنفس "..
ولو لم يتأتى لك العثور عليها، أو صعب عليك، فيمكنك البحث عن موضوعات حول الثقة بالنفس، على النت.. وستجدين الكثير.. لكن الأهم منها هو التطبيق.
أتمنى – بنتي الكريمة – أن يدفعك جوابي هذا إلى ( توديع ) المرحلة السابقة، وبداية حياة ( جديدة ).. تفتتحينها بـ( قطع ) العلاقة التي قد تزيد ( حفرة ) عدم الثقة بالنفس ( عمقاً )، ومن ثم تزيد المشكلة اتساعاً.. وسأنتظر موافاتي بما يجدّ.
شرح الله صدرك، ويسر أمرك، وكتب لك التوفيق أينما توجهت.



زيارات الإستشارة:4434 | استشارات المستشار: 316


الإستشارات الدعوية

أمي تخون أبي فكيف أنصحها؟
الدعوة والتجديد

أمي تخون أبي فكيف أنصحها؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 10 - جماد أول - 1435 هـ| 12 - مارس - 2014



الدعوة في محيط الأسرة

كيف أدله للطريق الصحيح دون أن يعرف؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند4230


استشارات إجتماعية

هناك مشاكل بيني وبين أهلي في شأن خطيبي!
قضايا الخطبة

هناك مشاكل بيني وبين أهلي في شأن خطيبي!

أ.هناء علي أحمد الغريبي 21 - ذو القعدة - 1438 هـ| 14 - أغسطس - 2017


البنات والحب

يريد مقابلتي دون علم أهلي!

محمد صادق بن محمد القردلي6841


البنات والحب

لا تستطيع أن تخرجه من رأسها!!

خالد بن عبد العزيز بن منصور الجفن4012

اللولب أطال دورتي!
الدورة الشهرية

اللولب أطال دورتي!

رشيدة عبدالسلام آدم نور الدين6445
هل مرض البرص (البهاق) وراثي؟
الأمراض الجلدية

هل مرض البرص (البهاق) وراثي؟

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود38074

استشارات محببة

عندما تزوّجته بدأت أحسّ أنّني مقيّدة أعيش حياة لم أعهدها !
الاستشارات الاجتماعية

عندما تزوّجته بدأت أحسّ أنّني مقيّدة أعيش حياة لم أعهدها !

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي أنّي سابقًا عند أهلي كانت لديّ...

أ.سماح عادل الجريان2136
المزيد

زوجتي مقصّرة معي كثيرا في جميع أموري الشخصيّة!
الاستشارات الاجتماعية

زوجتي مقصّرة معي كثيرا في جميع أموري الشخصيّة!

السلام عليكم ورحمة الله زوجتي أصغر منّي بعشر سنوات ولي طفلان...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2136
المزيد

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
الإستشارات التربوية

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

السلام عليكم..
لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

فاطمة بنت موسى العبدالله2137
المزيد

أريد أن أحبّب طفلتي إليّ وتكفّ عن التهرّب منّي!
الإستشارات التربوية

أريد أن أحبّب طفلتي إليّ وتكفّ عن التهرّب منّي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا متزوّجة وعندي طفلة عمرها...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2137
المزيد

أبكي عند كل سبب تافه وأبكي إذا رأيت أطفال!
الاستشارات النفسية

أبكي عند كل سبب تافه وأبكي إذا رأيت أطفال!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أسال...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني2137
المزيد

ابنتي لا تريد المدرسة بسبب الوحدة!
الإستشارات التربوية

ابنتي لا تريد المدرسة بسبب الوحدة!

السلام عليكم
ابنتي عمرها سبع سنوات لا ترغب في الذهاب إلى المدرسة...

فاطمة بنت موسى العبدالله2137
المزيد

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!
الاستشارات النفسية

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنّى أن تشرحوا لي وتبيّنوا...

نوره إبراهيم الداود2137
المزيد

ما يؤلمني هو عدم قدرته على التعبير عن نفسه مثل الأطفال!
الإستشارات التربوية

ما يؤلمني هو عدم قدرته على التعبير عن نفسه مثل الأطفال!

السلام عليكم
لي ابن هو الثاني والأخير يبلغ من العمر 4 سنوات...

فاطمة بنت موسى العبدالله2137
المزيد

يفكّر في تركي فقط بسبب تلك الفتاة!
الاستشارات الاجتماعية

يفكّر في تركي فقط بسبب تلك الفتاة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة عمري 23 سنة، من عائلة...

نورة العواد2137
المزيد

أتمنّى أن تكون أمّي هي صديقتي ومن تحتويني!
الاستشارات الاجتماعية

أتمنّى أن تكون أمّي هي صديقتي ومن تحتويني!

السلام عليكم ..
قبل أن أسرد مشكلتي أحبّ أن أوضح أمرا كوني...

مها زكريا الأنصاري2137
المزيد