الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


19 - شعبان - 1430 هـ:: 11 - أغسطس - 2009

هذه الطفلة نجت من الحادث فكيف نرعاها؟


السائلة:هالة أ س

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم ورحمة الله,
لا أدري كيف أبدأ فالحزن والضيق أخذا مني كل مأخذ بالفاجعة التي ألمت بنا لفقداننا أسرة توفيت بكاملها في حادث شنيع ولم ينجو منهم إلا طفلة صغيرة وتعاني من مرض مزمن لا يرجو شفائه..
ضاقت بنا الدنيا وحزنا كثيراً على حال هذه الطفلة المسكينة التي لم يعد لها في هذه الدنيا أحد إلا أقارب بالكاد يكفون مؤونة أنفسهم وأولادهم, حتى أصبحت أدعو عليها بالوفاة رحمة بها ورجاءً أن يخلصها الله من هذا الشقاء وهذه المصيبة التي فوق احتمالها.. فأشد ما نخشاه هو أن نأثم في رعايتها ونقصر فيها ولا نقوم بها على الوجه المطلوب فيحصل ما لا يحمد عقباه..
رجوتكم أن ترشدونا وتهدوننا في أمرنا رشداً وجوابا يعيننا على تجاوز هذه المحنة وأن نتجنب ما يسخط ربنا من الدعاء لهذه المسكينة بالوفاة إن كانت خيراً لها وخلاصاً وراحة لها من كل شر..


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
ابنتي الحبية هالة.. البقاء لله فالموت باب وكل الناس داخلة إليه لا محالة ، يقول الله تبارك وتعالى في محكم التنزيل بعد أن أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ( كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور) . قد يفاجئنا ما تدمع أعيننا لأجله ، أو يعجز اللسان عن التعبير عنه من مواقف عصيبة ، في تلك الحالة قد نتمنى الموت لأنفسنا أو لغيرنا ، كما في حالة تلك الفتاة التي حرمت من أسرتها وابتليت بمرض عضال ، وما بقى لها من أقارب لا يقدرون على كفالتها ، فلا تجد أحد سواكم يقف إلى جوارها ويواسيها على مصابها .
غاليتي.. لقد أصبحت تلك الفتاة بعد وفاة أسرتها يتيمة الأبوين لا عائل لها ، فهل تريدين أنتِ وأسرتك أن تكونوا رفقاء النبي صلى الله عليه وعلى
آله وسلم في الجنة ؟ هل تريدون أن تكسبوا مئات الحسنات بعمل يسير جدا ؟ إذا أردتم ذلك كله فكونوا لتلك اليتيمة مكان أوليائها ، أحسنوا إليها ، اقتربوا منها ، ابتسموا لها ، امسحوا رأسها ، طيبوا خاطرها ، أدخلوا البسمة على روحها الظامئة ، فإن كفالة اليتيم طريق إلى الجنة قصير ، كما قال الله عز وجل: ( وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً.إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُوراً. إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْماً عَبُوساً قَمْطَرِيراً. فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً. وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً). (الإنسان:8-12)
 أمّا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم فقد بلغ من عنايته باليتيم أن بشر كافليه بأنهم رفقاؤه في جنة عرضها السموات والأرض حين قال : " أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين " وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما شيئا.
أما خوفك من التقصير تجاهها ، فلا تخافي، فيكفى بكم إكرامها بتوفير لها  المأوى إلى أسرة تحميها من كل ما يؤذيها نفسيا، أو جسديا؛ وهذا ما كان موجها للنبي. قال تعالى ( أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى ( وإن كان الخطاب موجها للنبي ، إلا أن حكمه عام يشمل كل المسلمين ، فالإيواء يحمي اليتيم من التشرد، والانحراف ، وهو ضامن له للاستقرار النفسي ، والحماية الجسدية . والمأوى لليتيم هو ضمه إلى كنف ولي يرعاه بقدر استطاعته ، ويخشى الله فيه ، تعويضا له عن بعض حنان الأسرة الضائع ، أو من خلال الإحسان إليها وبرها وخاصة أنها لا تملك شيئا . فإكرام اليتيم وإيواؤه يضمن له جانبين: جانبا ماديا: بضمه إلى كنف عائلة ترعاه على قدر استطاعتها، فأنتم غير ملزمين بتحمل مالا تطيقون ماديا من أجل الفتاة ، وجانبا نفسيا : بالإحسان إليها ، ومخاطبتها بألطف الكلام ، ومعاملتها بأسمى المعاملات .
حبيبتي هالة.. أما فيما يتعلق بدعواتكم لتلك الفتاة اليتيمة المسكينة بالوفاة ، فلا يجوز أن يتمنى المسلم الموت لنفسه أو لمن يحب لضرر حل به من مرض أو نحو ذلك من مشاق الحياة الدنيا، بل يصبر ويحتسب فإن الله جاعل له من همه فرجا ومن ضيقه مخرجا، مع ما يناله من الأجر العظيم على صبره واحتسابه ، ولعل الله أن يمن عليها بالشفاء ، قال الله تعالى: إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ {يوسف:90}، وقال تعالى: وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ( يوسف:87 ) وفي الصحيحين من حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا يتمنين أحدكم الموت من ضر أصابه، فإن كان لا بد فاعلا فليقل: اللهم أحيني ما كانت الحياة خيراً لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيراً لي. رواه البخاري ومسلم.
فيكفى أن تدعو لها بهذا الدعاء ( اللهم إن كنت قدرت لعبدك هذا الشفاء فعجل بالشفاء والعافية ، وإن كنت قدرت له الموت بهذا المرض فأحسن خاتمته ، واجعل مرضه كفارة له ، واغفر له.(
قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :( وَاعْلَمْ أنَّ النَّصْرَ مَعَ الصَّبْرِ، وأنَّ الفَرَجَ مَعَ الكَرْبِ ، وأنَّ مَعَ العُسْرِ يُسراً ) قال الله تعالى : ( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً )الأنبياء / 35 . فإن أصابتك ضراء فاصبر فإن ذلك أيضاً ابتلاء وامتحان من الله عز وجل ليبلوك هل تصبر أو لا تصبر ،وإذا صبرت واحتسبت الأجر من الله فإن الله يقول : ( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) الزمر / 10.
وأخيرا أسأل الله العلي القدير السميع العليم أن يتقبل منا و منكم صالح الأعمال و أن يوفقنا إلى ما يحب و يرضى انه سميع عليم.



زيارات الإستشارة:3175 | استشارات المستشار: 345


استشارات محببة

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!
الإستشارات التربوية

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!

السلام عليكم
أبني عمره 10 سنوات وبطيء في الصباح للذهاب للمدرسة...

نوره إبراهيم الداود3167
المزيد

الأطفال والغيرة!
الإستشارات التربوية

الأطفال والغيرة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وبعد..فإني أشكر لكم إتاحة خدمة...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3168
المزيد

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!
الإستشارات التربوية

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!

السلام عليكم.. بعد التحية.. بدأت القصة عندما رزقت بطفلتى الثانية...

أروى درهم محمد الحداء3168
المزيد

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3169
المزيد

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!
الإستشارات التربوية

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!

السلام عليكم..rnجزاكم الله خيرا علي هذا الموقع المتميز الذي أستفيد...

د.سعد بن محمد الفياض3169
المزيد

بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي
الإستشارات التربوية

بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي

السلام عليكم ورحمة الله أنا أمّ موظّفة أنشغل كثيرا عن ابنتي...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3169
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3170
المزيد

لا أفعل شيئا مستحقّا و ذا هدف ووجودي ليس له  فائدة و لا معنى!
تطوير الذات

لا أفعل شيئا مستحقّا و ذا هدف ووجودي ليس له فائدة و لا معنى!

السلام عليكم ورحمة الله أدرس في الصفّ الرابع ثانوي ، مشكلتي...

د.عصام محمد على3170
المزيد

دعي المراقبة عن بُعد.. وصححي المسار!
الاستشارات الاجتماعية

دعي المراقبة عن بُعد.. وصححي المسار!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..أنا فتاة أدرس في إحدى الجامعات،...

نورة العواد3171
المزيد

هل أتحدث معه قبل الخطوبة؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أتحدث معه قبل الخطوبة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..أما بعد:rn أطلب منكم المشورة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3171
المزيد