الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


27 - ربيع الآخر - 1431 هـ:: 12 - ابريل - 2010

بركان الهموم . أحرقني وأحرق من حولي !


السائلة:اتمنى افرح ..

الإستشارة:محمد بن عثمان بن علي المحيسي

السلام عليكم
حياتي من ثمان سنوات وهي في مد وجزر لا أدري كيف أبدأ أو ماذا أقول بدايتها وفاة والدتي وسندي في هذه الحياة فأنا أكبر أخوتي شعوري بالمسؤولية والعبء دمر نفسيتي بالرغم من أني لا أعمل لهم شيئا أشعر دوما أني مقصرة ليس عندي امرأة أكبر مني أستطيع أن أستشيرها أو أبث لها همومي ومشاكلي احتفظت بها في صدري إلى أن لم يعد لها في الصدر مكان فاندفعت تلك الهموم والآهات على هيئة بركان ثائر يحاول أن يحرق كل من حوله فصرت سريعة الغضب والانفعال على كل من حولي وأصب جام غضبي بكل ما أوتيت من قوة في حدة اللسان على أهلي من استهزاء واستنقاص وسخرية وشكوى ...
أصبحت غير مرغوبة لديهم والكل يحاول يتحاشاني ويبتعد عني أحاول أن أسعد نفسي أو أن أوهمها بالسعادة في التدريس والتحدث مع زميلاتي في العمل لكن ظروفي السيئة في المنزل انعكست على شخصيتي في المدرسة فالكل ينعتني بالجدية والتحفظ بالرغم من مدحهم لي في أدائي لعملي وفي طريقة شرحي الدروس لطالباتي إلى أن الكل عندما يتحدث معي يكون بيننا حواجز ويكونون غير مرتاحين معي بالرغم من محاولتي تصنع الطيبة ومحاولة التبسم إلى أني أشعر أن الكل يعرف ما بي وأن الكل يعرف بهمومي ومشاكلي وخصوصا إحساسي بفراق أمي وكذلك كبر سني ولم أتزوج بعد فقريباتي اللاتي في سني لهم أطفال يدرسون في المدارس وأنا لم أتزوج فقد سبب لي إحراجا كثيرا في عائلتي وأهلي وكما ذكرت انعكس ذلك في علاقتي مع زميلاتي وكذلك طالباتي فأصبحن لا يرغبون في درسي ويشعرن وكأنه عقاب لهن مجبورات على تحمله بالرغم أني أحاول كسبهن لكن أعتقد أن ملامح وجهي الحادة والتي ليس لي ذنب بها تنفرهن مني
فأرجوكم أشعر بضيقة صدر في قلبي جعلتني حتى لا أستطيع التركيز في إي شيء وكأنني دوما مشتتة الذهن ومشوشة ودائمة القلق والتوتر فأنا أتمنى أن أكون محبوبة ومرغوبة والكل يتقبلني ويرحب بي لكن ليس في يدي حيلة فأنا أحب الناس واجتماعية لكن خجولة ودائمة السرحان والتفكير في همومي ومشاكلي والكل يقول عني إنني حساسة مما يزيد من إحراجي وتلعثمي في بعض الكلام ...
أشعر بالنقص بالرغم من إظهاري للجميع بأني واثقة
أرجوكم أرشدوني لما فيه صلاح لحالي وتقييم لاعوجاجي
وجزاكم الله خيرا وجعله الله في موازين أعمالكم وأخيرا أرجوكم دعوة صادقة بأن يفرج الله ما بي من هموم ولكم جزيل الشكر / عذرا للإطالة /...


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الكريمة الأستاذة الفاضلة /  أتمنى أفرح               
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أولا : شكراً لك على تواصلك معنا وأتمنى من الله الكريم أن أقدم لك ما يفيد إنه وليّ ذلك والقادر عليه ، وأتمنى أن تفرحين إن شاء الله
ثانياً : تقريباً قد لخصت مشكلتك وسبب معاناتك في هاتين الكلمتين ، وفاة والدتك ، وعدم زواجك ، وكلتيهما أو واحدة منهما سبب كافٍ لما أنت فيه من هذا الألم النفسي والحالة المزاجية الغير مستقرة ، فوفاة الوالد ـ الله يتغمدها برحمته ـ عندنا في علم النفس ما نسميه بالخبرات الصادمة التي إن تعرض لها الإنسان في صغره كانت أشد ألماً نفسياً في حياته المستقبلية من عمره إن لم يتداركها ويعمل ويجد من يعينه على تجاوزه أو في أي مرحلة من عمره ، فأنت لم تجدي بعد وفاة والدتك من يقف بجوارك حتى تتجاوزين هذه المحنة بسلام ونقول إن قدرك جعلك هكذا الأولى التي تتحمل في سبيل الآخرين حتى يكبروا هذا هو في أعرافنا وتقاليدنا وهذا ما نفترق به عن الأمم الأخرى غربية كانت أو شبه شرقية ، وأنت يجب أن تحمدي الله على ذلك بدلاً من العويل والبكاء والوصول إلى هذه الحالة التي أنت فيها الآن .
ثالثاً : أو لست مؤمنة ؟! الإنسان المؤمن يجب عليه أن يرضى بقضاء الله وقدره خاصة وأنت على قدر من الوعي والعلم يعني لو كنت جاهلة نقول لك الحق في الذي أنت فيه لكن طالما أنت معلمة ـ والمعلمة لها قدرها في وسطها المجتمعي ـ لا شك في ذلك ، لكن لا تكوني كما في القاعدة المتداولة (فاقد الشيء لا يعطيه ) ، فوفاة والدتك حكمة من الله لك لكي تتعلمي منها درساً في الحياة - وفي تقديري-  فيه تأسي بالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي فقد أبويه وهو صغير وكانت عناية الله ورعايته له صلى الله عليه وسلم فيجب عليك أن تكوني على قدر التحدي بالصبر والتحلي به وإن لم تستطيعي فتصبري ( إنما الصبر عند الصدمة الأولى ) لكن نحن في علاجنا النفسي لمثل هذه الحالات إن كنت قد كتمت عبرتك عند وفاة والدتك ولم تستطيعي تفريغ هذه الصدمات عن طريق البكاء يجب عليك الآن أن تكوني في مكان لوحدك وتبكي على أمك بكاءً حارا تنفسي عن نفسك دون أن يراك أحد حتى لا يقولون عنك مجنونة فالبكاء نوع من التنفيس عن المشاعر المكبوتة في اللاشعور فيستطيع الإنسان أن ينفس عن نفسه بواحدة من هذه الطرائق المشروعة ، بكاءً ، ضحكاً ، كتابة على الورق ( شخبطة )، أنس مشروع مع الآخرين ( فضفضة ) وغيرها من الوسائل والطرائق .
رابعاً : أما بالنسبة للزواج والله أنا أشاركك الهم فيه ودائماً أقف في صف بناتنا وأولادنا في مثل هذه القضايا خاصة ولي دورات للشباب فيها أحكي لهم بعض ما يتسرون به ويروحون عن أنفسهم به ، لكن كما تعلمي أختاه فالزواج قسمة ونعمة وتوفيق من الله تعالى لكن - ليس كله -  فكم من زيجات لم يحالفها الحظ فأصبحت في جحيم من أمرها وعمرها وحياتها وكم من فتاة تمنت إن لم تتزوج مما تعرضت له في حياتها من ويلات ، لكن هذا ليس مدعاةً للعزوبية أو العنوسة فهو كما أسلفت أمر قدري يقضيه الله فوق سبع سموات ثم ينزله في وقته وهو العليم سبحانه متى يكون وهذا أيضا لا يمنع السعي وراءه حلالاً لأنه - والعياذ بالله - في كثير من بناتنا عندما لا يجدن طريقاً للإحصان بالمعروف أو بالحلال يلجأن إلى إشباع هذه الشهوة بالحرام - والعياذ بالله ـ وأكيد أنت لست منهن لعلمك ووعيك ـ وأنت معلمة ، لكن من باب الطرفة - قالوا المعلمات والطبيبات إذا تزوجن في وقت مبكر فبها ونعمت وإلا فعلى الدنيا السلام هكذا يقولون-  وهذه أيضاً ليست دعوة لليأس فأبشرك أن رزقك بالحلال موجود يحتاج منك إلى الدعاء والإلحاح فيه حتى يهيئه الله لك ونحن بدورنا نسأل الله قبل أن يصلك ردنا هذا تكونين في بر الأمان وتجدين أبن الحلال الذي يساعدك في حل بعض  مشاكلك ، لأن هذا من أصعب وأعقد المشكلات النفسية التي تحدث عنها علماء النفس مسألة الزواج وخاصة للأنثى ولذلك كثير من المصحات النفسية ملئت بمثل هذه الحالات النفسية المكبوتة في اللاشعور بسبب العنوسة ويكون للبنت رغبة فيمن يؤانسها ويجالسها ويخفف عنها عناء الهموم والغموم وتشكي له وتحكي له عما بداخلها كلاماً لا تستطيع أن تبوح به لأحد من أب أو أخ فتكون هي في حاجة إلى من يملأ لها هذا الفراغ
فالمرأة العفيفة الشريفة تكون في مثل هذه المآلات لكن عليها بالصبر حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً
خامساً : أين والدك وموقعه من الإعراب منك وعلاقتك به ألم تشكي وتحكي له بعضاً مما تعانيه أم تخشي على نفسك منه وتخافينه ، كان يجب أن يكون هو أول من يشعر بك وبمعاناتك أخشى أن يكون هو أشتغل بحال نفسه وتزوج هو وتركك أنت وأخوتك تعانون الأمرين وكان يجب عليه أن يسعى لك ويفتش لك عن عريس وإلا هذا عيب في مجتمعاتنا العربية ـ عيب كون الأب يبحث لأبنته عن عريس ـ لكن الرجل الشهم كان يجب عليه أن يفعل مثل هذا وليس فيه من عيب ولا شيء لكن نحن دائماً نضخم الأمور أكثر مما يلزم .
على كل حال معالجة لمشكلتك هذه أنت محتاجة إلى إعادة برمجة لنفسك وتغيير كامل لملفات عقلك والنظر إلى الحياة بتفاؤل وبنظرة أخرى غير التي تنظرين بها إلى الحياة وإلى من حولك دعي هذه الحساسية أو الشعور بها وكوني إنسانة عادية أضربي على هذا حتى يصدقه العقل الباطن وبالتالي تترجم إلى العقل الواعي ورددي دائماً أنا متفائلة أنا عادية أنا ممتازة وتعاملي مع زميلاتك وطالباتك على هذا النحو بدلاً ما تفرغي جام غضبك ومشكلاتك على طالباتك يجب أن تكون بالحسنى والنظرة الثاقبة والتفكير الجاد الممحص في كل أمورك بروية وتدبر ، صارحي أبوك وأحكي له بعضاً مما تعانيه عساه أن يفهمك ويساعدك في حل مشكلتك بالتعريض إن كنت خائفة منه بالتصريح أو استعيني لوالدك إحدى زميلاتك تحكي له إن كانت الأعراف تحول دون ذلك .
أتمنى لك توفيقاً وسداداً ولولا خشية الإسهاب والإطناب ـ وأنت معلمة ـ لكنت شرحت أموراً أخرى عساها أن تسري عنك وتخفف بعضاً مما هو عندك . والسلام
 



زيارات الإستشارة:4396 | استشارات المستشار: 92


استشارات محببة

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟
الإستشارات التربوية

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون...

د.سعد بن محمد الفياض2693
المزيد

أرغب بشدة في اختيار تخصص العلوم الإسلامية!
الإستشارات التربوية

أرغب بشدة في اختيار تخصص العلوم الإسلامية!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. اجتزت منذ أيام امتحان الثانوية...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2694
المزيد

عندما تغلب عليّ هذه الأفكار تنعدم ثقتي بنفسي!
الاستشارات النفسية

عندما تغلب عليّ هذه الأفكار تنعدم ثقتي بنفسي!

السلام عليكم ورحمة الله أنا طالبة طبّ عمري اثنان وعشرون عاما...

رانية طه الودية2694
المزيد

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!
الإستشارات التربوية

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!

أنا أم لثلاثة أبناء ولد وبنتان، المشكلة مع ابني الكبير وعمره...

د.مبروك بهي الدين رمضان2695
المزيد

كيف أستعد لخوض هذه التجربة وليس لدي خلفية؟
الإستشارات التربوية

كيف أستعد لخوض هذه التجربة وليس لدي خلفية؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا متخرجة ببكالوريوس فيزياء...

د.مبروك بهي الدين رمضان2695
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2695
المزيد

أدعو الله بصفات معينة لفارس أحلامي فما الحكم؟
الأسئلة الشرعية

أدعو الله بصفات معينة لفارس أحلامي فما الحكم؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnمن فضل سيادتكم لدي بعض الأسئلة منها...

د.فيصل بن صالح العشيوان2695
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2695
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء2695
المزيد

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟
الإستشارات التربوية

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟

السلام عليكم ..
بنت أختي عمرها 5 سنوات، هادئة وتحافظ على...

فاطمة بنت موسى العبدالله2695
المزيد