الإستشارات التربوية


02 - رمضان - 1431 هـ:: 12 - أغسطس - 2010

بعد أن بلغ الرابعة بدأ يتغير شيئا فشيئا!


السائلة:راكان ر ر

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز الشريم

السلام عليكم ورحمة الله..
أنا امرأة متزوجة من 6 سنوات ولدي طفل عمره 5 سنوات ونصف وابنة عمرها 3 سنوات
كان ابني لطيف جدا وأحبه كثيرا وعندما أنجبت أخته كان يغار منها قليلا ولكن كان لطيف جدا ويحبني كثيرا لدرجة أن عمره صغير لم يتعدى 3 سنوات ولكن كان يساعدني في البيت وكان يحاول يسعدني بأي طريقة
ولكن بعد أن بلغ الرابعة بدأ يتغير شيئا فشيئا
أخته كانت عصبية جدا مما كان يصعب علي التعامل معها وكان يتعاطف معي لأنها عصبية
ولكن مع الوقت بدأ يتغير ويصبح متضجرا دائما لا يريدني أن أعلمه أي شيء مثلا في الرسم عندما أقول له هكذا ترسم أو هكذا تلون يعصب ويغضب ويقول أنا لا أعرف
وعندما يكون يرى نفسه سريع جدا وأفاجأ أن هناك ولدا آخر يسبقه يتحطم كثير لدرجة أنه يتوقف عن اللعب ويريد العودة للبيت
أحاول أن أعرف ما به لا يريد التحدث ويبدأ في الغضب ويخترع أي حجة ولكن أنا أعرف شخصيته
يريد أن يكون الأول دائما أنا أحاول أن أعزز ثقته بنفسه دائما وأمدحه كثيرا ولكن لا يريد من هو أحسن منه
كما أنه أصبح يعاند كثيرا يطلب أشياء غريبة مثلا يريد جوال يريد كومبيوتر وهوا لم يبلغ السادسة وأحاول أن أقنعه يغضب ولا يريد أن يسمعني أصلا
مما يثير غضبي
لا أعلم كيف أتعامل معه أنا لا أنكر أنه عندما يأتي لكي يحضني مثلا وتأتي أخته للتضارب معه يغضب ويعصب وأنا أطفش فأقول له خلاص اذهب أنت وهي لا أريد زعلا وغضبا
الشيء الآخر لا يحب الاختلاط كثيرا مثلا نذهب للألعاب وعندما يرى أطفال آخرين يلعبون يحاول أن يبتعد عن الألعاب ولا يلعب ويتحجج بأي حجة
لا يحب أن يتكلم مع أحد غريب وأحيانا يفاجئني وأجده يتعرف على أولاد في الملاهي أو مطعم ويلعب معهم لا أعلم أين السر
عندما أذهب إلى أقاربي مثلا لا يريد السلام على أحد ويشيل هم الموضوع هذا لا أعلم لماذا يخجل كثيرا يحب المدح ولكن لو أحد مدحه أمام الآخرين يتوتر كثيرا ويبدأ يضربه ويتصرف بطريقه غريبة
أدخلته الروضة وبسرعة تعرف على أصدقائه وصار له زملاء وهذا الشيء لم أكن أتوقعه
يحب أن يكون قيادي ويفعل كل شيء على كيفه ويجبر الآخرين آن يلعبوا كما يرغب هو وأن يشاهدوا ما يريد هو وإذا لم يفعلوا يتضجر ويبكي ويتضارب
أخيرا يحب اللعب كثيرا ويفضله على التلفاز والبلاستيشن يحب يجتمع مع الأطفال الذين يحبهم
أتمنى أن تجدوا لي حلا وتقولوا لي ما السبب الذي جعله يتغير وماذا أفعل كيف لا تفسد شخصيته لأني لا أريده أن ينشأ معقدا وشكرا


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة أم راكان           وفقها الله
نرحب بك في هذا الموقع أنت وجميع الأخوات، ونسأل الله تعالى أن تجدن فيه النفع والفائدة، وأن يعيننا على تقديم ما فيه العون لكن جميعا.
من استعراض مشكلة ابنك يتضح أنه بدأ التحول نحو العصبية والعناد بشكل تدريجي. والسبب الأوضح - من خلال ما ذكرت عن طريقتك في التعامل معه ومع أخته - يبدو أنه شعوره بأنه لم يعد يحصل على الاهتمام الكافي الذي يحتاجه في هذه المرحلة من عمره بعد ولادتها.
ابنك ذكي وطيب ويحب أن يتعاون، ولكنه مر بتجربة سلبية جعلته يسلك أسلوبا مختلفا للتعامل معكم. من الصعب التكهن بهذه التجربة، ولكنها تبدو متعلقة بطريقة تعاملكم معه.
هناك أمر آخر مهم لم تذكري عنه شيئا إطلاقا، ألا وهو دور أبيه في حياته! حيث المفترض أن يسهم ولو بقدر يسير في رفع معنوياته وإبعاده ولو فترات يسيرة عن جو المنزل الذي ربما سيطرت عليه في فترة مضت اهتمامك بطفلتك.
ومع هذا كله، إلا أنه من الواضح أن ابنك يحتاج إلى دعم نفسي يرفع ثقته بنفسه، ويجعله ينظر لذاته نظرة رضا وتقدير، وذلك حتى لا يرهق نفسه بما لا يطيق، وأن يتعامل مع الآخرين بأسلوب تعاوني لا تنافسي قدر الإمكان. ولعل من أهم النقاط التي يمكنك أنت ووالده مساعدته من خلالها ما يلي:
•  تجنبي في المرحلة الحالية تعليمه بشكل مباشر، فهو يريد أن يثبت لنفسه أولا ثم لكم أنه قادر على فعل المطلوب منه وبمهارة عالية
•  عندما يقوم بعمل ما لا تمتدحيه بشكل غير صحيح أو مبالغ فيه، فإن هذا يجعله يشعر بأنك لست صادقة فيما تقولين، وبالتالي يكون شعوره عكس ما تريدين. ولكن يمكنك عوضا عن ذلك أن تصفي ما ترين بدون إطلاق عبارات ثناء أو انتقاد للعمل، مثل لو رسم شجرة فيمكنك أن تقولي له: رسمت شجرة بأغصان كبيرة، وفيها أوراق قليلة كأنها في فصل الخريف، ولونها أخضر مثل الأشجار الطبيعية، وهكذا.
•  عندما يفشل في تحقيق ما يريد صفي مشاعره بتعاطف معقول وبنبرة صوت معتدلة، مثل أن تقولي له: كنت تتمنى أن تكون في المركز الأول! لقد حاولت بجد واجتهاد وبذلت أقصى ما تستطيع، وستحقق بإذن الله ما تريد في المستقبل. عندها سيشعر بأنك تهتمين بمشاعره وتتعاطفين معها، بدلا من الأسلوب الذي يتبعه بعض الناس مع أطفالهم بحسن نية، مثل أن يقولوا لهم: بسيطة، لا تهتم فهو سباق تافه! فهذا الأسلوب يشعر الطفل بأن مشاعره ليست مهمة ولا تقدرها أسرته.
•  من الطبيعي أن يتنافس مع أخته على الظفر باهتمامك، ليس بالضرورة لأنك مقصرة معهما أو مع أحدهما، ولكنه نوع من التنافس الطبيعي بين الأشقاء. عندما تجدين نفسك في مثل هذا الموقف احتضني الاثنين معها، واطلبي منهما أن يأتي كل واحد منهما على جانب حتى تتمكنين من ذلك. قولي لهما: أنت أحلى ولد في العالم، وأنتِ أحلى بنت في العالم. حاولي أن يعتادا على أن حبك لهما ليس حصرا على أحدهما، وأنك بإمكانك أن تحبينهما وغيرهما لو رزقت بأطفال آخرين.
•  عندما يطلب منك شيئا ناقشيه في مدى حاجته له. قولي له إنك ستحاولين تحقيق أي طلب إذا كان بحاجته بشرط أن يكون في مقدورك تحقيق ذلك الطلب. قولي له إنك تتمنين أن تحصلي على طقم ألماس مثلا ولكن لأن سعره غير مناسب فإنك تقبلين بمجوهرات أقل سعرا وتتناسب مع مستواكم المادي. دعيه يشعر بأنك تتمنين تحقيق طلباته ولكن هناك حدود معينة (مالية أو تربوية) لابد من الوقوف عندها.
•  تنبهوا إلى طريقتكم في الكلام معه، لا ترفعوا سقف التوقعات منه كثيرا. أشعروه بأن النجاح والتفوق والتميز يمكن أن يكون من خلال أشياء يسيرة لكنها مفيدة أو جميلة. وبهذه الطريقة ستساعدونه في تخفيف الضغط النفسي الذي يعاني منه للتفوق على الآخرين.
•  عندما يخطئ بحق أحد من أقاربك خذيه إلى غرفة أخرى بعيدا عن الناس وقولي بحزم إن تصرفه هذا غير مقبول، وإنه يجب عليه أن يعتذر وإلا فإنك ستحرمينه من شيء مفضل لديه. لابد أن يتعلم كيف يعبر عن مشاعره بطريقة مقبولة. فعندما يمتدحه أحد يجب أن يرد عليه بقول جزاك الله خيرا أو شكرا أو الصمت في أقل الأحوال.
•  لا أخشى عليه كثيرا من قلة علاقاته الاجتماعية، فالذي يبدو أنه ماهر في تكوين علاقات وبشكل سريع. ربما يتردد أحيانا لأسباب تتعلق بمزاجه في تلك اللحظة.
•  حاولي فقط تعديل نظرته لنفسه وسترين بإذن الله أن سلوكياته تحسنت كثيرا نحو الطبيعي مع أهمية المراقبة عن بعد وعدم التدخل إلا عند الضرورة.
لا تنسي في الختام اللجوء إلى الله تعالى بصادق الدعاء، لاسيما في أوقات تحري الإجابة بأن يصلح أبناءك ويعينك على مسؤولياتهم. أسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يصلح أبناءك ويعينك على تربيتهم وأن يجعلهم قرة عين لكم، وجميع أبناء المسلمين، إنه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته  ـ



زيارات الإستشارة:3167 | استشارات المستشار: 340

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أريد تغيير مسار حياتي..؟!
    أولويات الدعوة

    أريد تغيير مسار حياتي..؟!

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 04 - شعبان - 1424 هـ| 01 - اكتوبر - 2003

    الدعوة والتجديد

    أحيانا أتثاقل على الصلاة وأشعر بأنها ثقيلة!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )8854

    الاستشارات الدعوية

    حلفت أن أتشاجر معها ثم تركتها فهل علي كفارة؟

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند7128



    استشارات محببة

    لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
    تطوير الذات

    لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

    مناع بن محمد القرني3155
    المزيد

    لدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع غيري!
    تطوير الذات

    لدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع غيري!

    السلام عليكم ورحمة الله..rnلدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع...

    فاطمة بنت موسى العبدالله3158
    المزيد

    بعد سقوطها أصبحت لا تتكلم بطلاقة!
    الإستشارات التربوية

    بعد سقوطها أصبحت لا تتكلم بطلاقة!

    السلام عليكم rnأنا أم لطفلة كانت في عمر 3 سنوات طبيعية جدا تتكلم...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم3159
    المزيد

    ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟
    الإستشارات التربوية

    ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته..rnلدي طفلان بنت عمرها سنة وخمسة...

    د.سعد بن محمد الفياض3159
    المزيد

    لا أريد أن أخسر حبي الأول والوحيد ولا أريد مخالفة رأي أمي!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا أريد أن أخسر حبي الأول والوحيد ولا أريد مخالفة رأي أمي!

    السلام عليكم.. rnبدايتنا سأقوم بتعريف عن نفسي ومن ثم عنه وبعدها...

    منى محمد الكحلوت 3159
    المزيد

    ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!
    الإستشارات التربوية

    ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!

    السلام عليكم .. ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ وكل...

    فاطمة بنت موسى العبدالله3159
    المزيد

    لدي قريبة تعاني من القلق والتوتر والخوف على أهلها!
    الاستشارات النفسية

    لدي قريبة تعاني من القلق والتوتر والخوف على أهلها!

    السلام عليكم .. س1: لدي قريبة تعاني من التصلب المتعدد حالة متقدمة؟ الآن...

    د.عطية محمود عتاقي3159
    المزيد

    هل أتجاهله كما يفعل أم أهتم به أكثر?
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أتجاهله كما يفعل أم أهتم به أكثر?

    السلام عليكم.. بداية أنا من أسرة متدينة ومخطوبة من شهرين...

    د.مبروك بهي الدين رمضان3159
    المزيد

    لا أحد من أسرتي يفهم أو يصغي إليّ!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا أحد من أسرتي يفهم أو يصغي إليّ!

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته : مشكلتي هي وبكلّ صراحة أنّني...

    ميرفت فرج رحيم3159
    المزيد

    مشكلتي تعلق طفلي بكرة القدم!
    الإستشارات التربوية

    مشكلتي تعلق طفلي بكرة القدم!

    السلام عليكم ..
    تعلّق الطفل بكرة القدم كثيرا
    و قد كان متفوّقا...

    فاطمة بنت موسى العبدالله3159
    المزيد