الأسئلة الشرعية » الأحوال الشخصية » النكاح


13 - ذو القعدة - 1424 هـ:: 06 - يناير - 2004

الخلع.. متى يجوز؟ ولمن؟


السائلة:بشرى

الإستشارة:نايف بن أحمد بن علي الحمد

السلام عليكم..
أنا فتاة مسلمة بريطانية أعيش في لندن، وقد تزوجت منذ سنتين من شاب مسلم أمريكي وانتقلت للعيش معه وتركت عملي ودراستي الجامعية من أجله..
بعد الزواج اكتشفت سوء خلقه وبذاءة لسانه فهو لا يتورع عن ضربي لأتفه الأسباب، لم يتمكن أهلي أو من حولي من الإصلاح بيننا، واكتشفت أنه لا يصلي البتة، والله يشهد أني كنت طيبة معه وأصبر عليه وأعطيه كل حقوقه البيتية والزوجية..
وفي يوم من الأيام وفي غمرة غضب لا داعي له طلقني وأنا لا أهل لي هناك، فعدت إلى أهلي في بريطانيا وبعد شهرين وقبل انتهاء عدتي طلب مني الرجوع فرفضت وطلبت الطلاق، فرفض تطليقي، فأخبرته أني أريد الخلع الشرعي بعوض، فرفض أيضا وأخبرني أني زوجته بأمر الشرع، فأخبرته أن ذلك صحيح إلا أن أطلب الخلع.. وهو ما فعلته، وهددني أنني لن أحصل على الخلع الذي أريد وأنني زوجته أمام أوراق المحاكم القانونية، أيضا ذهبت إلى أكثر من جهة شرعية في لندن لمساعدتي فأخبروني أني لا أحصل على الخلع إلا إذا وافق، لكنهم لا يقتنعون أنه يريد إيذائي وينسون أنه لا يصلي.. لقد طلبت الطلاق قانونا حتى يتسنى لي العمل والسكن فحصلت عليه بناء على قانون الطلاق لسوء المعاملة، وللأسف لم أحصل على الخلع إلى الآن، وأنا في حيرة من أمري فما حكمي الشرعي؟
فأنا أؤمن أن الإسلام قد كفل لي حقوقي.. ولكن ما الحل؟ ومن هنا لا يستطيعون البت في أمري.. أرشدوني بسرعة.. أختكم في الله.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله وحده، وبعد: فإن صح ما ذكرته السائلة من أنَّ زوجها لا يصلي، فإن كان تاركاً للصلاة بالكلية لا يصلي في المسجد ولا في البيت مع علمه بكون الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام وإن تركها كفر، فقد ذكر شيخنا العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى من الأحكام المترتبة على ترك الصلاة بالكلية ما نصَّه: (تحريم نكاحه المرأة المسلمة؛ لأنه كافر، والكافر لا تحل له المرأة المسلمة بالنص والإجماع).
قال الله تعالى: {أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لَا هُنَّ حِلٌّ لَّهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ..} (الممتحنة/10).
قال في المغنى 592/6: "وسائر الكفار غير أهل الكتاب لا خلاف بين أهل العلم في تحريم نسائهم، وذبائحهم". قال: والمرتدة يحرم نكاحها على أي دين كانت؛ لأنه لم يثبت لها حكم أهل الدين الذي انتقلت إليه في إقرارها عليه ففي حلها أولى".
وقال في باب المرتد 130/8: "وإن تزوج لم يصح تزوجه لأنه لا يقر على النكاح، وما منع الإقرار على النكاح منع انعقاده كنكاح الكافر المسلمة" (وفي مجتمع الأنهر للحنفية آخر باب نكاح الكافر ص202ج1: "ولا يصح تزوج المرتد ولا المرتدة أحداً" لإجماع الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين. فأنت ترى أنه صرح بتحريم نكاح المرتدة، وأنَّ نكاح المرتد غير صحيح، فماذا يكون لو حصلت الردة بعد العقد؟!
قال في المغني 298/6: "إذا ارتد أحد الزوجين قبل الدخول انفسخ النكاح في الحال، ولم يرث أحدهما الآخر، وإن كانت ردته بعد الدخول ففيه روايتان: إحداهما: تتعجل الفرقة. والثاني تقف على انقضاء العدة".
وفي المغني 639/6: "أنَّ انفساخ النكاح بالردة قبل الدخول قول عامة أهل العلم، واستدل له، وأنَّ انفساخه في الحال إذا كان بعد الدخول قول مالك، وأبي حنيفة، وتوقفه على انقضاء العدة قول الشافعي".

وهذا يقتضي أنَّ الأئمة الأربعة متفقون على انفساخ النكاح بردة أحد الزوجين. لكن إن كانت الردة قبل الدخول انفسخ النكاح في الحال، وإن كانت بعد الدخول فمذهب مالك وأبي حنيفة الانفساخ في الحال، ومذهب الشافعي الانتظار إلى انقضاء العدة. وعن أحمد روايتان كالمذهبين.
وفي ص 640 منه: "وإن ارتد الزوجان معاً، فحكمهما حكم ما لو ارتد أحدهما: إن كان قبل الدخول تعجلت الفرقة، وإن كان بعده فهل تتعجل أو تقف على انقضاء العدة؟ على روايتين، وهذا مذهب الشافعي. ثم نقل عن أبي حنيفة أنَّ النكاح لا ينفسخ استحساناً؛ لأنه لم يختلف بهما الدين، فأشبه ما لو أسلما، ثمَّ نقض صاحب المغني قياسه طرداً وعكساً".

وإذا تبيَّن أنَّ نكاح المرتد لا يصح من مسلم سواء كان أنثى أم رجلاً، وأنَّ هذا مقتضى دلالة الكتاب والسنة، وتبيَّن أنَّ تارك الصلاة كافر. بمقتضى دلالة الكتاب والسنة، وقول عامة الصحابة، تبيَّن أنَّ الرجل إذا كان لا يصلي وتزوج امرأة مسلمة؛ فإنَّ زواجه غير صحيح، ولا تحل له المرأة بهذا العقد، وأنَّه إذا تاب إلى الله ورجع إلى الإسلام وجب عليه تجديد العقد، وكذلك الحكم لو كانت المرأة هي التي لا تصلي.

وهذا بخلاف أنكحة الكفار حال كفرهم، مثل أن يتزوج كافر بكافرة، ثم تسلم الزوجة، فهذا إن كان إسلامها قبل الدخول انفسخ النكاح، وإن كان إسلامها بعده لم ينفسخ النكاح، ولكن ينتظر فإن أسلم الزوج قبل انقضاء العدة فهي زوجته، وإن انقضت العدة قبل إسلامه فلا حق له فيها؛ لأنَّه تبيَّن أنَّ النكاح قد انفسخ منذ أن أسلمت.
وقد كان الكفار في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يسلمون مع زوجاتهم، ويقرهم النبي صلى الله عليه وسلم على أنكحتهم، إلا أن يكون سبب التحريم قائماً، مثل أن يكون الزوجان مجوسيين وبينهما رحم محرَّم، فإذا أسلما حينئذٍ فرق بينهما لقيام سبب التحريم.
وهذه المسألة ليست كمسألة المسلم الذي كفر بترك الصلاة، ثم تزوج مسلمة، فإنَّ المسلمة لا تحل للكافر بالنص والإجماع، كما سبق، ولو كان الكافر أصلياً غير مرتد، ولهذا لو تزوج كافر مسلمة فالنكاح باطل، ويجب التفريق بينهما، فلو أسلم وأراد أن يرجع إليها، لم يكن له ذلك إلا بعقد جديد" انتهى كلامالعلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى.

أما إن لم يصح ما ذكرته السائلة من أنَّ زوجها لا يصلي؛ فإنَّها بذلك تكون قد ارتكبت ذنباً عظيماً باتهامها زوجها بترك الصلاة، وعليها التوبة من ذلك والرجوع إلى زوجها والعزم على فتح صفحة جديدة لحياة زوجية سعيدة، ولا يحل لها الزواج لكونها لا تزال في ذمته، وحكم القاضي غير المسلم غير نافذ في أنكحة المسلمين.

وأشير إلى أننا كثيراً ما نسمع من النساء في حال الخصومة مع زوجها أنه لا يصلي، أما في حال الرضا فإنها لا تتهمه بشيء، فعلى المرأة أن تتقي الله تعالى في نفسها ولا تتهم زوجها بما ليس فيه، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} (المائدة/8).

ويجوز للمرأة إذا كانت مبغضة للرجل وخافت أن لا تقيم حدود الله في طاعته أن تفتدي نفسها بما تراضيا عليه، قال تعالى: {وَلاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُواْ مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلاَّ أَن يَخَافَا أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللّهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} (البقرة/229). وقد جاءت امرأة ثابت بن قيس رضي الله عنهما إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: "يا رسول الله ما أنقم على ثابت في دين ولا خلق، إلا أني أخاف الكفر في الإسلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أتردين عليه حديقته؟ قالت: نعم. فردت عليه وأمره بفراقها" (رواه البخاري 5276 من حديث ابن عباس رضي الله عنهما).

والله تعالى أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.



زيارات الإستشارة:6545 | استشارات المستشار: 468


استشارات محببة

أريد حلاً لأحبّ عائلتي خصوصا أمّي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلاً لأحبّ عائلتي خصوصا أمّي!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري ستّة عشر عاما ، أبي متزوّج امرأتين...

رفعة طويلع المطيري2796
المزيد

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟
الإستشارات التربوية

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnبسم الله الذي لا يثقل مع اسمه شيءrnوالحمد...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2797
المزيد

أخي لا يترك لنا مجالا بسبب تصرفاته الرعناء!
الإستشارات التربوية

أخي لا يترك لنا مجالا بسبب تصرفاته الرعناء!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسأدخل سريعا في الموضوع .....

أسماء أحمد أبو سيف2797
المزيد

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
الإستشارات التربوية

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

السلام عليكم..
لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

فاطمة بنت موسى العبدالله2797
المزيد

ما سبب تكرر النوبات بالرغم من تناولها للدواء?
الاستشارات الطبية

ما سبب تكرر النوبات بالرغم من تناولها للدواء?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أختي تبلغ من العمر 12 عاما...

د.محمد عبدالله العتيق2797
المزيد

مترددة لأن اهتماماتنا وأهدافنا غير مشتركة!
الاستشارات الاجتماعية

مترددة لأن اهتماماتنا وأهدافنا غير مشتركة!

السلام عليكم..
أنا حسّاسة ورائعة وأحياناً أصاب باضطراب الشخصيّة...

ميرفت فرج رحيم2797
المزيد

أحسّ كثيرا أنّه كسرني ضربا وإهانة وطردا من البيت!
الاستشارات الاجتماعية

أحسّ كثيرا أنّه كسرني ضربا وإهانة وطردا من البيت!

السلام عليكم ورحمة الله كنت أحبّ زوجي ولكن بعد استمرار الإهانة...

د.سميحة محمود غريب2797
المزيد

ذهب بي إلى مكان خال من الناس وحاول أن يقبلني !
الاستشارات الاجتماعية

ذهب بي إلى مكان خال من الناس وحاول أن يقبلني !

السلام عليكم ورحمة الله
هناك شابّ يضايقني لكنّي أرفضه رغم...

مها زكريا الأنصاري2797
المزيد

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!
الاستشارات الاجتماعية

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!

السلام عليكم ورحمة الله عمري اثنتان وثلاثون سنة ، كنت مخطوبة...

د.سميحة محمود غريب2797
المزيد

أخاف أن يكون مصيري مثل مصير أخواتي!
الاستشارات الاجتماعية

أخاف أن يكون مصيري مثل مصير أخواتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أخي أنا فتاة في الثالثة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2798
المزيد