الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


02 - ربيع الآخر - 1435 هـ:: 03 - فبراير - 2014

أطلب من أخوتي الاحترام والتقدير فقط وعدم الإيذاء!


السائلة:نور الهدى

الإستشارة:ميرفت فرج رحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
بداية أنا إنسانة حساسة حالمة مسالمة واقعية..
مشكلتي هي:
لدي أخ أكبر مني بسنة منذ كنت صغيرة وأنا أتأذى منه.. هو يميل للعملية في شخصيته.. وأنا حالمة وحساسة ومسالمة.. عندما كنا صغارا على المائدة يقول لي دون مقدمات أنت باردة ؟ بأسلوب تهكم وسخرية، فأقوم أبكي. مع العلم أن أمي تكون موجودة ولا تدافع عني ولا تقول شيء.
بل أمي أحيانا تفعل مثله فتصفني بالسماجة وأنا على الغداء أمام الجميع عندما كنت مراهقة، فأقوم من السفرة أبكي.. هو وأمي أكثر أشخاص تحملت منهم لأذية بالبيت.. أنا مسالمة في البيت لا أؤذي أحد.. وهادئة.
كبرت والآن لدي أختان أصغر مني في الجامعة.. يهمش وجودي تماما.. ويهتم بهما كثيرا خصوصا الأصغر مني يمدحها ويحب شخصيتها لأنها مثله غير حساسة.. ودائم يمدحها ويزعجني بها..
والأصغر أيضا يحترمها يسأل عنها.. وأنا علاقتي بإخواني الإناث أكثر من رائعة..
أنا لدي 4 إخوة ذكور.. الكل أشعر معه بأني إنسانة محترمة مقدرة لديه.. أنا لا أطلب أن يحبوني المحبة من الله لكن أطلب الاحترام والتقدير فقط وعدم الإيذاء.
إلا هذا هو الوحيد.. الذي أخاف منه أو لا أرتاح.. لا أحب وجوده كثيرا..
دائم الانتقاد لي لم تنامين كثيرا.. تفعلين كذا، تعملين كذا..
ومرة حصل موقف مع خاطب وغلطتي أني قلت له أخي الأكبر احتواني والدي كان ينبوع حنان، هو قال أنا لا أثق بك إطلاقا وخرجت منه وأنا أشك بنفسي.. وإذا خطبني أحد وتصرفت على حسب وجهة نظري..
يشتم ويقول هذه البنت أنا لا أثق فيها وإن شاء الله بحريقة كيفها.. غبية.
يتدخل لدرجة والدي يذهب له ويخبره أن يعتذر لي لأنه فعلا جرحني.. ثم إذا جاء متقدم آخر يأتي من نفسه ويدخل بالموضوع مع أنني لم أناديه.. لكنه يشارك، ولا يتعذر إطلاقا.. وأنا لا أريده لأني فعلا أثق به ولا برأيه ولا يهمني أصلا..
مثلا في رمضان قال لي تعال ضعي الكنافة في الثلاجة عندما وضعتها غطتها بالعلبة وأدخلتها الثلاجة..
جاء ورائي وقال رأيت أنا أعرف أنك تصلحي كذا المفروض تغلفينها بالبلاستيك أولا..
هو قالها بأسلوب يستصغر ويحتقر من أمامه أنا لا أبالغ إطلاقا..
لأني فعلا شعرت أنه يستغفلني وذهبت لأهلي قلت يمكن أنا أبالغ واستنكروا.. فانفجرت بالبكاء وبكيت بحرقة وقامت أختي بتهدئتي وأختي الأخرى أيضا قالت اذهبي له كلميه واجهيه!
رحمتني.. لأن أيام رمضان كان ضغطا وكنت انتهيت من الفطور.. وأخواتي يلاحظون انه ما يهتم بي.. ويضايقني..
ذهبت إليه وأنا غارقة في دموعي قلت له يكفي لا تتدخل في شؤوني ماذا تريد مني؟
إذا كنت لا تستطيع أسعدي لا تكون سببا في حزني..
قال ربما انا فشلت في هذا.. لكن انا اريد ان اجعلك تكونين سنعة وتعطين وبدأ يكلمني عن الخطط والمستقبل.. ويعيد ويكرر في كلامه..
ودائما يقول بكرا تتزوجين لازم تعطين.. قلت له أنا ما خلقت كي أرضيك؟
أنا عندما أتزوج لن أتزوج إنسانا بشخصيته سأتزوج إنسانا آخر.. يطلب مني متطلبات أخرى..
إنسان بإذن الله يفهمني يناسب تركيبتي..
إخوتي الآخرون الذكور لم أجد منهم إلا كل خير وعلاقتي بهم ممتازة.. إلى حد ما أحترمهم ويحترموني وأحيانا نضحك سويا.. أشعر بالحب والراحة معهم..
أنا أعطي وأقوم بالواجبات قد لا أكون أعطي بالقدر الذي يريده لكن ليس له أمر وكلمة على الآن وأنا في غرفتي يقوم هو بزيارة أختاي لأنهما بغرفة واحدة.. بصراحة عندما أسمعه يتكلم معهما أو يهنئهما أعرف أني على الهامش لديه وليس لي قيمة. وأنه أذاني كثيرا..
كيف أزيل إحساس التهميش هذا لأنه تقريبا يوميا، حين يتكلم يلقي بالكلام موجها لهما وأنا قليلا ما يأخذ رأيي أو مشورتي وكأني جدار..
مع أني أخدمه حين يطلب شيئا.. ولم تؤذيه..
اتساءل دوما ..لماذا ينتقد ويهمش ويؤذي ..هل هو منه ام مني ؟
عندما لا يراني يقول أنت حية؟ أقول الحمد لله يقول أه الحمد لله على السلامة.. لكن أسلوبه لا يعجبني..
الإنسان يشعر ماذا كانت هذه نصيحة أو استهزاء أو أذية على الشخص.. أحيانا إذا رآني في مكان يتراجع ويذهب..
لا أنكر أنه كريم ماديا فأحيانا يدفع عني ويشكرني إذا فعلت له خدمة ويعطيني من وقته إذا طلبت مساعدة دراسية أي أنه خدوم .. لكنه فعليا في البيت غير منتج مع أنه أزعجني بالعطاء والانتاج.. هو منتج في عمله.. في البيت قليلا ما يساعد إلا إذا طلب منه الخدمة..
يعني ليس مثاليا ونموذجيا حتى يزعجني بانتقاداته لي..
كيف أجعل تهميشه وحبه لإخوتي الأخريات وتفضليهم علي لا يؤثر علي ولا ألقي له بالا..
لأن لا أريد أن أتأثر بشيء أنا لست لي دخل فيه..
وكيف أوقفه عند حده فهو يحب المرأة القوية التي ترد له الكلام..
فأنا لا أريد أن أكون ضعيفة أمامه إطلاقا هو يقول إن لي لسانا إذا أردت حقي أخرجته.. لكن أنا فعلا في البيت أريد أن أضع خط أحمر لكل شخص يضايقني أو يؤذيني بلا مبرر..
عندما كان يوم ميلادي لم يعبرني أحد ولما كان يوم ميلاد أختي كتب والدي في قروب العائلة مباركة لها مع أنه كان يعلم عن عيد ميلادي..
وأختي التي تخرجت لم تدعيني لحفل تخرجها من الجامعة حتى لم تقل لي اعتذر البطاقات لا تكفي.. حتى أمي جاءت لي وقالت ماذا أهديها وهي لم تهدني في حفل تخرجي؟
وإن الحمد لله لا أكلم شبابا ولا أقيم علاقات.. ولست مخطوبة.. فمصدري وعاطفتي من عائلتي فقط..
المشكلة الأخرى..
لدي أخي الصغير عمره 12 سنة، مشكلته لا يحترمني، أنا وإياه نلعب كثيرا مع بعضنا وشخصياتنا متقاربة.. وأعرف أنه يشتاق لي ويحبني،.. وينام أحيانا عندي..
لكن بدأت ألاحظ قلة الاحترام بحيث يضربني.. أو يقوم باستفزازي بالكلام..
ممكن أمازحه لا يتقبل وإذا ضربته يضربني ويهرب لكني أضربه مزحا.. أو إذا عملت له مقلبا.. هل أغير طريقتي معه وأكون رسمية لأن أهم شيء لدي الاحترام أنا أخته الكبيرة..
وإطلاقا لا أقبل أن يضربني أو يتجرأ.. قال لي مرة أن أسلوبي يستفز الشخص..
وإن أخواتي الأخريات أفضل مني، فمثلا عندما أعمل كيكة لازم يحطمني ويقول فلانة تسوي أحسن، أو غداءك غير جيد..
أريد طريقة لأنه سيكون مراهقا قريبا.. وأريد أن أكسبه وأنشئ علاقة جميلة معه..

عمر المشكلة: من كم سنة.

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
اختلاف طبائع الشخصيات.

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟
عدم ابحث عن حل مشكلة، عدم المصارحة الكافية..

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
المواجهة، المصارحة.


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
إلى الاخت الفاضلة.. نور الهدى..
بالفعل نقع في كثير من المشاكل حينما يصفنا الآخرون بالعبارات السلبية. وأنت تقولين أنك حساسة حالمة مسالمة وواقعية!
إن الحساسية أمر جيد ولكنها عندما تزيد عن الحد تصير سجنا نعيش فيه، لا تجعلي الخوف من الرفض من قبل من حولك يجعلك تتوقعين الرفض كل لحظة وهذه الحالة تجعلنا حساسية لكل كلمة أو لفته أو ربما فتور حقيقي أو غير حقيقي سواء في الكلام أو السلام أم أي شيء قد يشير إلى تناقص الاهتمام أعلم أننا نحتاج دعم من حولنا ولكن الحقيقة أننا لا تحتاج إلى مثل هذا لنكون أفضل بل ما نحتاج إليه هو تقيم إيجابي بناء للنفس منك أنت ويكون بتوازن واقعي. بمعنى يا عزيزتي اجعلي ذاتك منطقية تتقبل النقد وسلبيات من حولك ولكن لا تجعليها محرك رئيس مرونة الكلمة والتفكير بها هي مفتاح التواصل الجيد فعليك بالتدريب عليها حتى ذلك نحتاجه مع الارتباط بشريك حياتنا فالكلمة لها واقع على الطرف الآخر ولكن بأي طريقة نقولها..
ضعي لنفسك إستراتيجية لا يملأها سوى المرونة والابتسامة ولا تنتظري نفس رد الفعل من حولك في البداية سوف يحدث ذلك بالوقت..
تدربي على النظر للأشخاص في أعينهم وهذا ينقل المحبة الحقيقية للأخر والثقة في النفس وفي القبول من الآخر.
تعلمي استخدام نبرة صوتك المناسب بدون همس وبدون صياح وهذا يصلح مع أخيك الصغير فهو يحتاج لصداقتك ويحتاج لمرونتك حتى يستطيع ان يتعلم الفرق بين ما هو جاد ويستحق وبين ما هو في لحظات اللعب وسوف يتعلم المواجهة واللعب والجد بلطف وبدون عنف.
حاولي أن تشاركيه الألعاب الإلكترونية وألعاب الذكاء التي تحتاج للتفكير.
كل هذا سوف يتعلمه من خلال ممارستك الجيد معه.
اعلمي عزيزتي عندما نمارس مهارة اجتماعية بصورة جيدة وسوف نجد من الآخرين تشجيع واقتراب أكثر منهم.
حاولي أن تطوري شخصيتك بهوايات اجتماعية إيجابية وذلك يمنحك خبرات حياتية عن طريق مشاركة أفراد آخرين فحاولي باتساع دائرتك الاجتماعية بطريقة فعالة وإيجابية
أتمنى لك كل الخير وأنتظر جديدك على موقعنا المتميز.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:5932 | استشارات المستشار: 688


الإستشارات الدعوية

كيف أجعل أبنائي يحفظون القرآن؟
الدعوة والتجديد

كيف أجعل أبنائي يحفظون القرآن؟

بسمة أحمد السعدي 08 - شوال - 1429 هـ| 09 - اكتوبر - 2008

الاستشارات الدعوية

ما الذكر الذي أملأ وقتي به أكثر من غيره؟

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان5986


الدعوة والتجديد

أريد أن أعود كما كنت نقية!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي13891

مناهج دعوية

بنت عمتي.. ومجالس الصوفية

نورة بنت عبد الله بن محمد الحساوي5698

استشارات محببة

أمي تأخذ نصف مرتبي وتطلب مني المزيد !
الاستشارات الاجتماعية

أمي تأخذ نصف مرتبي وتطلب مني المزيد !

السلام عليكم ورحمة الله أنا بنت أبلغ من العمر خمسة وعشرين عاما...

مها زكريا الأنصاري2132
المزيد

نجحت في سنة التخرّج بالغشّ و تمّ قبولي في الماجستير !
الأسئلة الشرعية

نجحت في سنة التخرّج بالغشّ و تمّ قبولي في الماجستير !

السلام عليكم ورحمة الله
مشكلتي بدأت حين نجحت في سنة التخرّج...

د.مبروك بهي الدين رمضان2132
المزيد

أصبحت لعبة بين أيدي الشباب!
الاستشارات النفسية

أصبحت لعبة بين أيدي الشباب!

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر ثلاثا وعشرين...

أبرار إبراهيم الفارس2132
المزيد

لا أحبّ أن أحسب كعاقّة في سبيل حماية نفسي أكثر !
الاستشارات الاجتماعية

لا أحبّ أن أحسب كعاقّة في سبيل حماية نفسي أكثر !

السلام عليكم ورحمة الله ما هو مفهوم العقوق ومتى يسمّى الشخص...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 2132
المزيد

تخيّل أنّك ترى أمّك تنتقل من شخص إلى آخر !!
الاستشارات الاجتماعية

تخيّل أنّك ترى أمّك تنتقل من شخص إلى آخر !!

السلام عليكم ورحمة الله أمّي وأبي منفصلان وأقيم مع أبي . سبب...

أ.جمعان بن حسن الودعاني2132
المزيد

زوجي تحرّش ببنتي الكبيرة منذ أن كان عمرها أربع عشرة سنة ...!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي تحرّش ببنتي الكبيرة منذ أن كان عمرها أربع عشرة سنة ...!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا متزوّجة منذ اثنتين وعشرين...

جود الشريف2132
المزيد

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !

السلام عليكم و رحمة الله تعرّفت إلى شخص مهاجر في أوروبا منذ...

أ.فرح علي خليفة2132
المزيد

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !
الإستشارات التربوية

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الفترة الأخيرة أحسست أنّ...

رانية طه الودية2132
المزيد

زوجتي مقصّرة معي كثيرا في جميع أموري الشخصيّة!
الاستشارات الاجتماعية

زوجتي مقصّرة معي كثيرا في جميع أموري الشخصيّة!

السلام عليكم ورحمة الله زوجتي أصغر منّي بعشر سنوات ولي طفلان...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2132
المزيد

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??
الاستشارات الاجتماعية

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته متزوّجة منذ خمس سنوات ، زوجي...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2132
المزيد