الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


04 - رمضان - 1435 هـ:: 02 - يوليو - 2014

رجاءً عدم السُخرية من كلامي, ومن ذنوبي, فيكفيني ما أُعانيه!


السائلة:yosra

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,
تحيةً من عند الله مُباركةً طيبة وبعد؛
أنا فتاة أبلغ من العمر 23 عاما, تربيتُ في ظروف صعبة, فقد تفتحت عيناي في هذه الدنيا على مناظر الضرب والدم. نعم الدم.. فقد كان يضرب أبي أُمي منذ صغري, وكنتُ أرى الدم والجروح يملآن وجهها. وفي مرّة كنتُ ذاهبة إلى المطبخ, وكنتُ وقتها بنت أربع سنين, أو خمس سنين, ووجدتُ أبي يحاول خنق أمّي بكلتا يديه, وهي تصرخ, وفي رقبتها جرحٌ غائر, والدم على ملابسها. وكم تشاجر أبي مع أمي فسحبها من شعرها بطول الشقة وعرضها, وكان قلبي يعتصر حُزنا وألماً لهذا المنظر الذي تخرُّ له الجبال الراسيات. وفي مرّة سحب أبي أمي من شعرها فوقعت خُصلة كبيرة منها على الأرض, وقامت هي وأكمل هو ضربها _لا سامحه الله_ ووقتها لم أدر بالضرب المُبرح الذي يضربه لها, ولا بالدنيا من حولي, ولم أفق إلّا وأنا أصرخ على شكل شعرها على السجادة. هذا غير قذْف الأطباق, وأواني الطهي وهي ملآنة بالطعام على أخي الأكبر, ناهيكم عن استيقاظنا كل يوم مفزوعين على صوت سبه لنا بأغلظ الشتائم, وأقذع الألفاظ, رغم أننا نُطيعه في كل شيء, ولا نطلب منه احتياجاتنا الأساسية اتقاءً لصُراخه, وغلظته, ويديه اللذين تطاول كثيرا بهما عليْنا دون وجه حق, وسيشهدان عليه يوم القيامة بما كان يعمل. كبرتُ في هذه الظروف القاسية, وهذه البيئة الخالية من أي مشاعر, أو وُد, أو رحمة وزاد معاناتي أن منعنا أبي عن زيارة أهل أُمّي وسنّي 10 سنوات, ثم منعنا عن زيارة أهله أيضا بعد ذلك بسنوات قليلة نظرا لوجود مشاكل ماديّة بينه وبين أعمامي, وكانت عندما تطلب منه أمي أن نذهب إلى المسجد ونحن صغار كي نحفظ القرآن الكريم يرفض بحجة أن المسجد (مفرخة) للإرهابيين!!! وزاد على ذلك أن منع عنا أي اتصال بالناس, وأي علاقات اجتماعية تحت أيّ ظرف من الظروف. وكبُرنا أنا واخوتي تحت هذا الحصار. ونتيجة لهذه البيئة التي حُرمت فيها من أي اهتمام, أو عطف, أو أمان منيتُ نفسي كثيرا, وحدثتُها بالزواج منذ سن مُبكرة, وتمنيتُ من الله أن يعوضني في المُستقبل القريب, بزوج يُعوضني عن كل هذه المعاناة, والحرمان العاطفي, وحتى الجسدي... نعم الجسدي, فلم أذكر أن أحدا من والديّ احتضنني بحُبٍ أو حنان. تمنيتُ وتمنيت, ولم أفق على الواقع الأليم إلّا بعد أن تعديت سن الزواج بخمسة أعوام, ولم يطرق بابي أحد إلى الآن. طبعا كل هذا كان متوقعا نتيجة للعُزلة الاجتماعية التي تربيتُ فيها, وكسرني هذا كثيرا, فشعرت بنقص شديد, وشعرت بأن لستُ مُشتهاة من الرجال مثل كل النساء. أنا قطعتُ أيّ أمل في زواجي, لأن أحدا لا يخطبني من ناحية, ولأن أبي يهمه أن يكون العريس غنيّ ذو مال, ومكانة اجتماعية فقط, دون النظر للدين والأخلاق _وهو قد صارحني بهذا ذات مرّة_ ولأن أبي قاطعني منذ حواليْ سنة, ولا يُكلمني من ناحية أُخرى. فحتى إذا تقدم لي خاطب فلن يُقابله, ولن يسعى لي في أي شيء, ولن يُجهزني, وسؤالي لكم الآن, كثيرا ما تُداهمني الشهوة, وأرغب كثيرا فيما يحدث بين الأزواج, كما أني مُتعطشة لفيْض من المشاعر والحنان, وأنا أُمارس العادة السريّة منذ طفولتي, ولم يعلمنيها أحد.. اكتشفتها بنفسي, وأُدرك تماما حُرمتها, وكنتُ ألاحظ أنني أُفرط في ممارستها عندما أرى مشهد من مشاهد الكبت, والقهر والحرمان الذي كان يمارسه علينا أبي, فهل للقهر, والكبت النفسي علاقة بهذه الشهوة, وتزايدها؟
هذا سؤالي الأول, أمّا سؤالي الثاني فماذا أفعل في هذه الشهوة العارمة التي أشعر بها, وأنا أعلم تماما أن ليس لي نصيب في رزق الزواج, وأني سأظل عزباء طوال عُمري, ولا أعلم متى سيقبضُني الله إليه, فقد يطول عُمري في هذا العذاب. علما بأني لا أريد ممارسة العادة السرية كثيرا نظرا لحُرمتها, ولأني أكون بعدها غير طاهرة, وليس من المعقول أن أغتسل مرتين أو ثلاث كل يوم, ولأني أشعر بأنها لا تُذهب الاحتقان في أعضائي تماما بل قد تزيده وتهيجه.
وأخيرا أسألكم الدعاء لي بالزوج الصالح الذي يغرقني من فيض عطفه, ورفقه, وحنانه, والذي يقضي لي وطري, لأني أشعر أني ذات شهوة عالية أبكي أحيانا من شدتها.
رجاءً عدم السُخرية من كلامي, ومن ذنوبي, فيكفيني ما أُعانيه من انعدام للمستقبل, وجلد دائم للذات نتيجة اضطراري للحرام في ظل حرماني ظُلما وقسرا من الحلال الذي أباحه الله لي بسبب أنانية أبي.
أرجو سرعة الرد _فضلا لا أمرا_ والسلام.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله.
لقد تألمت كثيراً عند قراءتي لاستشارتك، فما كنت أظن أحداً من البشر يصل إلى هذه الدرجة من القسوة والاعتداء وسوء الخلق، وواضح أن أباك هداه الله وشفاه يعاني من مشكلات نفسية أو غيرها، وربما أن والدتك عظم الله أجرها تواجهه وتستثيره فيزداد هياجه وغضبه، فيرتكب ما يرتكبه من إجرام بحق والدتك..
وعلى كل حال، قد ابتلاكم الله بهذا الأب ليختبر إيمانكم فاصبروا وصابروا وأكثروا من اللجوء إلى الله تعالى فهو وحده من بيده نواصي العباد كما قال سبحانه: (ما من دابة إلا هو إخذ بناصيتها).. التمسوا أوقات الإجابة للدعاء له بالهداية ولين القلب ولن يخيب الله دعاءكم..
أما بخصوص الزواج فليس له سن معينة وقد تزوج نبينا عليه الصلاة والسلام خديجة وهي في الأربعين من عمرها وأنجب منها أكثر أولاده وكانت خير زوجة له.. فلا تقطعي الأمل فرزقك في السماء مكتوب لك ولو كنت في غار في الصحراء، فاسألي الله من فضله، ورددي دعاء موسى عليه السلام لما أحس بحاجته للزوجة الصالحة والعمل الشريف فرفع يديه للسماء وقال: (رب إني لما انزلت إلي من خير فقير) فاستجاب الله دعاءه ورزقة بنت الرجل الصالح التي سقى لها وعملاً شريفاً.
والزواج كفيل بإغنائك عن هذه العادة السيئة التي تمارسينها، بصرف النظر عن أسبابها،،فاصبري واستعففي حتى يعفك الله كما جاء في الحديث: "ومن يستعفف يعفه الله". وقال تعالى: (ومن يتق الله يجعل له مخرجاً . ويرزقه من حيث لا يحتسب).
أما منعه لكم من زيارة أقاربكم من الأعمام والأخوال فلا يجوز له ذلك فهذه قطيعة رحم ولا يلزمكم طاعته في ذلك ولو فعلتم ذلك خفية فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وقطيعة الرحم من كبائر الذنوب.
وبالله لتوفيق.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:5448 | استشارات المستشار: 821


هل تكفي رياضة المشي فقط؟
طرق تخفيف الوزن

هل تكفي رياضة المشي فقط؟

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان18179
(وحمة بيكر) إزالتها بين النجاح والفشل!
الأمراض الجلدية

(وحمة بيكر) إزالتها بين النجاح والفشل!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود13925

استشارات محببة

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ما التصرّف الشرعيّ السليم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2705
المزيد

زوجي يكلّم بنات كثيرات في
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يكلّم بنات كثيرات في "الواتساب" !

السلام عليكم ورحمة الله أنا امرأة متزوّجة وهذا زواجي الثاني...

تسنيم ممدوح الريدي2705
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2706
المزيد

زوجي ذا أخلاق لكن له علاقات مع فتيات!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي ذا أخلاق لكن له علاقات مع فتيات!

السلام عليكم زوجي كان مستقيما جدّا وصاحب دين وذا أخلاق .. بعد...

عزيزة علي الدويرج2706
المزيد

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أعاني من مشكلة أقف عندها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2706
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان2707
المزيد

أرغب في دخول الإعلام أو إدارة الاقتصاد!
الإستشارات التربوية

أرغب في دخول الإعلام أو إدارة الاقتصاد!

السلام عليكمrn أنا غير واثقة من نفسي  وأحب كل شيء يأتيني...

د.سعد بن محمد الفياض2707
المزيد

إذا كنت أرى طهرا فكيف أحدد عادتي وأحدد الطهر؟
الأسئلة الشرعية

إذا كنت أرى طهرا فكيف أحدد عادتي وأحدد الطهر؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnإذا كنت أرى طهرا (نقطة بيضاء)...

نورة فرج السبيعي2707
المزيد

هل أتقدم لامتحان الزمالة العربية أو لا؟
تطوير الذات

هل أتقدم لامتحان الزمالة العربية أو لا؟

السلام عليكم...rnربنا يبارك فيكم..rn أحب أستشيركم في قرار...

د.عصام محمد على2707
المزيد

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
الاستشارات النفسية

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

أنس أحمد المهواتي2707
المزيد