الاستشارات الدعوية » وسائل دعوية


15 - شوال - 1435 هـ:: 12 - أغسطس - 2014

هل أذهب وأنصحها ؟ وإن لم أنصحها فهل هذا حرام؟


السائلة:وفاء

الإستشارة:هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
فتاة مسلمة وملتزمة بالدين تعرفت عليها عن طريق التويت.. أعتبرها صديقتي وأختي الكبيرة وأحبها في الله.
فهي تذكرني بالصلاة على النبي والأذكار وأشياء كثيرة عن الإسلام وأنا أيضاً، في يوم حين كنت أراسلها رأيت أسلوبها في الكلام قد تغير أحسست بأنها تكرهني وكانت تقول أنا ماذا بالنسبة لكِ؟ أنا أقول أختي وصديقتي وتبدأ بقول أنتِ كاذبة وأنا الجميع يكرهني ولا أحد يحبني، قلت لا ليس كذلك وحاولت تهدئتها وهكذا ولكن صدمت منها لأنها تغيرت كثيراً فكان لدي شك صغير بأنها ليست هي صديقتي وإنما أحد آخر.. فسألتها ضحكت وقالت نعم أنا لست.. أنا ابن عمها.. في ذلك الوقت كنت مصدومة جداً سألته إذا كنت ابن عمها لماذا تفعل كل هذا؟ فقال أنا أريد أن أفرق بينكما وضحك وسألت لماذا وأنا مقهورة قال.. تعشت والآن ستأتي وداعاً ولا تخبريها.. أتت وقبل أن أخبرها علمت بأنها تمثل أنها هي عن طريق كلامها ووقت مجيئها وسألتها.. هذا ما صدمني لماذا تفعل كل هذا؟ وهل هذه هي حقاً أم فعلاً هو ابن عمها؟ هل أخبرها لأتأكد منها أم أصمت؟ بدأت أقول لنفسي يستحيل أن تكون هي وهكذا ولكن كل شيء ظاهر بأنه هي ولكن اخترت أن أصمت وأن أصدق بأنه هو ابن عمها فقررت أن أقاطعها للأبد خوفاً من ابن عمها أن يراسلني فكرامتي لا تسمح بذلك كتبت لها رسالة بأنها ستبقى صديقتي ولن أنساها أبداً ودعوت لها بالخير.. وإلخ، وقلت لها لأسباب سأقاطعك ووداعاً.. هذا ما كتبت.. لم أبك مع ذلك كانت صديقتي المقربة التي قد أحببتها في الله كنت حزينة للغاية ولكن أرى بأن هذا هو الحل الأنسب لأني لا أستطيع الثقة بها بعد ذلك الأمر.. ردت وكانت تتساءل وتقول أسألك بالله أن تخبريني؟ ما الذي حدث ولماذا ولماذا؟ و.. و.. أسئلة كثيرة.. لم أرد وكان نفسي أن أرد وحذفتها وأنا حزينة جداً، أود البكاء ولكن لم أستطع بعد يومين حذفتني وصدمت بذلك كأنها تخلت عني وهي لا تريدني مر شهر وأنا كل يومين وثلاثة تقريباً أنظر على حسابها وأرى هل هي حذفت التويت ولكنها كانت تغرد قليلاً وذلك يعني بأنها لم تحذف فارتحت وأريد أن أتحدث معها ولكن لا أستطيع، وقبل كم يوم دخلت على من تتابعهم هكذا والصدمة الكبيرة هنا رأيت تتابع نساء كافرات عاريات وأستغفر الله خرجت من حسابها وأنا أستغفر لم أصدق ما رأيت فذهبت لأتأكد مرة أخرى ورأيت أن هذا حقيقة.. كيف؟ كيف صديقتي المسلمة الملتزمة تحب ذلك والله كدت أبكي بقيت إلى الآن أفكر فيها حقيقة أحس بأني كرهتها.. وفي نفس الوقت أحس بأني لا أستطيع أن أراها وهي تخطئ فسألت نفسي هل أذهب وأراسلها وأنصحها؟ ولكن هل يمكن أن يكون ابن عمها دخل حسابها وكيف ذلك هي تدخل لحسابها فكيف لم تحذفهم؟ صحيح في الواقع هي تمثل!! لا أعلم ما الذي حدث لها لتتغير بهذا السوء.. قلت لن أنصحها ولكن هنا أحس بأني مذنبة لأني لم أنصحها وعلي إن رأيت خطأ ما أنصح لأني في الواقع أحسها بذمتي..
السؤال هنا وأرجو الإجابة عليه هل ما فعلته قاطعتها صحيح أم لا؟ وهل أذهب وأنصحها ؟ وإن لم أنصحها فهل هذا حرام؟
آسفة لقد أطلت.. وشكراً واللهم صل وسلم على محمد.


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
الحمد لله رب العالمين بين لنا سنن الهدى، وجعل رسوله – صلى الله عليه وسلم – قدوة لها وعلى آله وصحبه الذين احتذوا حذو نبيهم في اتباعهم تلك السنن، فلم يضلوا.
الأخت وفاء من سلطنة عمان..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..
أود – بادئ ذي بدء أن أوضح لك: أن المسلمة لا تنخدع بالكلام، ولا ينبغي لها، لكنها تستوثق من صحة ما تسمع وما ترى، وما ينقل إليها، ومنهج التثبت منهج شرعي يعصم المسلم من الزلل والخطأ.
لا ينبغي أن تخدعنا وسائل التواصل، ولا من يقوم على أمرها وما يبث فيها؛ فالغالب فيها يختلط الصحيح بالخطأ، والباطل بالحق، والزيف بالصدق، فحري بالمسلمة ألا تتخذ صديقة وفية بواسطة هذه الوسائل؛ فالصديقة هي من تعرفينها عن كثب، وجربت أخلاقها، وعرفت مستوى تطبيقها لدينها، ثم جربتها، فنجحت عندك بمعايير الدين لا بمقاييس الهوى والميل العاطفي.
ومن خلال العرض فإني أحس أن المسألة فيها ما فيها؛ فقد يكون الذي يخاطبك بعض هذه المدة ليس فتاة، وإنما شاب يريد أن يتلاعب بمشاعرك الطيبة من خلال انتحاله شخصية امرأة حتى إذا ما تمكن من قلبك عن طريق هذه الشخصية الكاذبة يبدأ مرحلة أخرى إلى أن يصل ما يريد والحمد لله أنك كشفت المستور، ولكن ما مازال عند شيء من الاضطراب بأنه ربما قد تكون صديقة وأنت قاطعتها، وتصرفت معها تصرفا غير مقبول لديك وأنت نادمة!
أختي العزيزة: أطلب منك – وأنا أخت لك ناصحة – أن تنأي بنفسك عن مثل هذه الصداقات التي تأتي بواسطة هذه الوسائل حيث الأخوة لها صفات ولها آثار محسوسة، وليست مجرد دعوى كما ينبغي أن تكون مرضية عنها دينا. فكم من شاب وشابة وقعا ضحية هذه العلاقات التي قد تبدأ – على زعمهم – صحبة لله، وتنتهي بما لا تحمد عقباه؛ فالحب في لله في ديننا له منزلة عالية؛ لأنه خال من الهوى، ومعزز بضوابط شرعية تصنع بين المتحابين جوا أخويا يحسان فيه بحلاوة الإيمان، ويستحقان أن يحشرا يوم القيامة تحت ظل عرش الرحمن.
وعلى كل حال فأنت لم تقصري في النصح، وطالما أن علامات سلوكية قد ظهرت لا تقدرين على تفسيرها، أو فك طلاسمها، فالأحرى ترك الأمر كله، وقطع الشر من جذوره، وابحثي عن أخوات عفيفات طاهرات شريفات تتعرفين عليهن عن كثب، يكن ذلك خير لك وأفضل. وهذا الحال الطارئ اجعليه في طي النسيان لأن بنيانه منهار.
إن الثرثرة الفيسبوكية ما جرت علينا سوى الدمار؛ إذ هي مجرد دعوى تحتاج إلى برهان لا يقدر أحد أن يحصل عليه. وتلاحظين أختي الفاضلة أن معرفتك – إذا سلمنا بأن المتحدثة معك فتاة وليس فتى – لهذه الإنسانة معرفة هشة ليس لها قواعد قوية واضحة، ثم التبس فيها الحق بالباطل ومرة أخرى أؤكد عليك بترك هذه العلاقة، ولا عليك شيء شرعا بإذن الله ومجتمعك المحيط بك مليء بفتيات يحتجن إلى نصح فتعملي على إصلاحهن عن كثب.
إن العادات الوافدة علينا من هنا وهناك جاءتنا عن طريق وسائل التواصل؛ فالأحسن الحذر منها والبحث عن الطرق الشرعية التي تقربنا إلى الله تعالى، وحذار من محادثة الشباب ولو كانت النية طيبة، فهي مدخل كبير للشيطان على أمثالك من فتياتنا المسلمات الطيبات الغافلات المؤمنات..
وفقك الله لما فيه رضاه..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:6653 | استشارات المستشار: 119


الإستشارات الدعوية

تعاليم الإسلام تزيدني شكوكا أن الإسلام منغلق على المرأة!
الدعوة والتجديد

تعاليم الإسلام تزيدني شكوكا أن الإسلام منغلق على المرأة!

بسمة أحمد السعدي 12 - ذو القعدة - 1435 هـ| 07 - سبتمبر - 2014
الدعوة والتجديد

كيف أغض بصري عن الحرام؟

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير19115

الدعوة في محيط الأسرة

زوجي الملتزم يتبدل حاله!!!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6836


الدعوة والتجديد

أصبحت أقرأ القصص الجنسية و أشاهد مقاطع جنسية!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )8926


استشارات محببة

تعبت من زوجي حتى حبه لأولاده أطلبه منه!
الاستشارات الاجتماعية

تعبت من زوجي حتى حبه لأولاده أطلبه منه!

بسم الله الرحمن الرحيم..rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأتمني...

زكية محمد الصقعبي2622
المزيد

تقدم لي رجل واشترط علي ألا أعمل فهل أقبله؟
الاستشارات الاجتماعية

تقدم لي رجل واشترط علي ألا أعمل فهل أقبله؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..rnسؤال يحيرني جدا وهو.....

أسماء أحمد أبو سيف2622
المزيد

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟

السلام عليكم.. لدى شقيقي الأكبر مريض نفسيا ويعمل مشاكل مع الأقارب...

د.مبروك بهي الدين رمضان2622
المزيد

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!
الإستشارات التربوية

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!

السلام عليكم .. عندي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2622
المزيد

هل أشجع أمي على طلب الطلاق؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أشجع أمي على طلب الطلاق؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:rnالمستشار الكريم: أرجو الإجابة...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2623
المزيد

يعاني من اضطراب فرط الحركة فكيف يمكن تعليمه؟
الإستشارات التربوية

يعاني من اضطراب فرط الحركة فكيف يمكن تعليمه؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي طفل قريب يعاني من مرض...

د.سعد بن محمد الفياض2623
المزيد

طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!
الإستشارات التربوية

طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!

السلام عليكم ورحمة الله..rnتعاني طفلتي (5 سنوات) من اضطراب النطق...

أروى درهم محمد الحداء2623
المزيد

مشكلتي مع والدي وأقاربي الذين يفسدون علاقتي بأبي!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي مع والدي وأقاربي الذين يفسدون علاقتي بأبي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سأدخل لبّ الموضوع ولن أطيل...

عزيزة علي الدويرج2623
المزيد

أخاف على أخي كثيرا و أحبّ أن يقلع عن التدخين!
الاستشارات الاجتماعية

أخاف على أخي كثيرا و أحبّ أن يقلع عن التدخين!

السلام عليكم ..
أنا فتاة عمري 14 سنة ، أخي الكبير في 2 كلّية...

هدى محمد نبيه2623
المزيد

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!
الاستشارات الاجتماعية

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!

السلام عليكم .. أنا فتاة أبلغ من العمر 28 سنة عندي ماض سيّئ...

مها زكريا الأنصاري2623
المزيد